EN
  • تاريخ النشر: 09 مايو, 2011

ديوكوفيتش يقطع انتصارات نادال ليتوج ببطولة مدريد

الصربي نوفاك ديوكوفيتش

الصربي نوفاك ديوكوفيتش

قطع لاعب التنس الصربي نوفاك ديوكوفيتش سلسلة انتصارات النجم الإسباني رافاييل نادال المصنف الأول على العالم على الملاعب الرملية؛ حيث تغلب عليه 7-5 و6-4، يوم الأحد في المباراة النهائية لبطولة مدريد لتنس الأساتذة البالغ مجموع جوائزها 585.8 مليون يورو.

قطع لاعب التنس الصربي نوفاك ديوكوفيتش سلسلة انتصارات النجم الإسباني رافاييل نادال المصنف الأول على العالم على الملاعب الرملية؛ حيث تغلب عليه 7-5 و6-4، يوم الأحد في المباراة النهائية لبطولة مدريد لتنس الأساتذة البالغ مجموع جوائزها 585.8 مليون يورو.

وألحق ديوكوفيتش المصنف الثاني للبطولة بالنجم نادال المصنف الأول للبطولة أول هزيمة له على الملاعب الرملية منذ عامين.

واحتاج ديوكوفيتش المصنف الثاني على العالم إلى ساعتين و17 دقيقة لتحقيق الفوز رقم 34 له على التوالي؛ حيث حقق الفوز في المباريات الـ32 التي خاضها هذا الموسم، بالإضافة إلى انتصارين حققهما في كأس ديفيز في ديسمبر/كانون الأول الماضي.

وكانت آخر هزيمة لنادال على الملاعب الرملية في الدور الرابع ببطولة فرنسا المفتوحة (رولان جاروس) قبل عامين، على يد السويدي روبين سودرلينج، وبعدها حقق 37 انتصارًا متتاليًا على الملاعب الرملية قبل أن يخسر يوم الأحد.

وكان نادال يأمل في الحفاظ على لقب بطولة مدريد، كما كان يتطلع إلى إحراز لقبه الثالث على التوالي بالملاعب الرملية، بعد الفوز ببطولتي مونت كارلو وبرشلونة.

وتوج ديوكوفيتش يوم الأحد باللقب الثالث له على التوالي في بطولات الأساتذة على حساب نادال؛ حيث فاز عليه في بطولتي إنديان ويلز وميامي على الملاعب الصلبة.

وكان الفوز في مباراة يوم الأحد الأول لديوكوفيتش على نادال على الملاعب الرملية بعد تسع هزائم.

وفي وقت سابق يوم الأحد توجت التشيكية بترا كفيتوفا المصنفة 18 على العالم بلقب بطولة مدريد بفئة السيدات، بعدما تغلبت على البيلاروسية فيكتوريا أزارينكا المصنفة الرابعة للبطولة 7-6 (7-3) و6-4 في المباراة النهائية.

وستصعد كفيتوفا للمرة الأولى إلى المراكز العشرة الأولى بالتصنيف العالمي للاعبات التنس المحترفات في نسخته التي تصدر الاثنين؛ لتتبع خطى الفرنسية أرفان رضائي التي أطاحت بالنجمة الأمريكية فينوس وليامز؛ لتحرز لقب بطولة العام الماضي.

وقالت كفيتوفا، التي تقدمت أكثر من 50 مركزًا في التصنيف العالمي منذ العام الماضي: "قدمت أحد أفضل عروضي اليوم، لقد كانت بطولة مدهشة بالنسبة لي".

واحتاجت كفيتوفا إلى ساعة و45 دقيقة للتغلب على منافستها البيلاروسية، التي كانت تأمل في إحراز ثلاثية خلال فصل الربيع، بعد أن توجت باللقب في بطولتي ميامي وماربيلا.

ومنيت أزارينكا يوم الأحد بالهزيمة الثالثة مقابل 19 انتصارًا منذ مارس/آذار الماضي، وهي الفترة الأكثر نجاحًا في مسيرتها، بينما كانت الهزيمة السابعة لها في الموسم مقابل 25 انتصارًا.

وقالت أزارينكا التهنئة لبترا (كفيتوفا): "لقد لعبت بطولة رائعة واستحقت الفوز باللقب".

وجاء الفوز في مباراة يوم الأحد بمثل استمرار كفيتوفا في هواية الإطاحة بالنجمات البارزات؛ حيث ضمت قائمة ضحاياها الأمريكية فينوس وليامز في بطولة ممفيس عام 2008م، والروسية دينارا سافينا في بطولة أمريكا المفتوحة (فلاشينج ميدوز) عام 2009م، والدنماركية كارولين فوزنياكي في ويمبلدون عام 2010 والأسترالية سامنتا ستوسر في بطولة أستراليا المفتوحة هذا العام، والبلجيكية كيم كليسترز في بطولة باريس هذا العام أيضا.

وحققت كفيتوفا بذلك الفوز الثاني لها على التوالي أمام أزارينكا، علما بأن اللاعبة البيلاروسية فازت بأول لقاءين بينهما.