EN
  • تاريخ النشر: 25 نوفمبر, 2009

ونادال يسقط أمام سودرلينج ديوكوفيتش يحافظ على سلسلة انتصاراته ببطولة لندن

ديوكوفيتش يواصل انتصاراته في لندن

ديوكوفيتش يواصل انتصاراته في لندن

حقق الصربي نوفاك ديوكوفيتش فوزه الحادي عشر على التوالي أمس الإثنين بتحويل تخلفه أمام الروسي نيكولاي دافيدينكو إلى الفوز 3/6 و6/4 و7/5 في مستهل مشواره بالمجموعة الثانية لبطولة لندن الختامية لموسم تنس الرجال، فيما كان يوما مخيبا للآمال بالنسبة لمنافسة الإسباني رافاييل نادال.

  • تاريخ النشر: 25 نوفمبر, 2009

ونادال يسقط أمام سودرلينج ديوكوفيتش يحافظ على سلسلة انتصاراته ببطولة لندن

حقق الصربي نوفاك ديوكوفيتش فوزه الحادي عشر على التوالي أمس الإثنين بتحويل تخلفه أمام الروسي نيكولاي دافيدينكو إلى الفوز 3/6 و6/4 و7/5 في مستهل مشواره بالمجموعة الثانية لبطولة لندن الختامية لموسم تنس الرجال، فيما كان يوما مخيبا للآمال بالنسبة لمنافسة الإسباني رافاييل نادال.

ورفع الصربي ديوكوفيتش -الفائز بثلاثة ألقاب خلال ستة أسابيع في قارتين مختلفتين- رصيده من الانتصارات إلى 19 فوزا مقابل هزيمة واحدة منذ انتهاء بطولة أمريكا المفتوحة في منتصف سبتمبر/أيلول.

وجاءت هزيمة ديوكوفيتش الوحيدة في الفترة الماضية أمام دافيدينكو نفسه بالدور قبل النهائي لبطولة شنغهاي الشهر الماضي.

وواصل ديوكوفيتش -الحائز على لقب بطولة بكين قبلها بأسبوع واحد- انطلاقته بعدها ليحرز لقبي بطولتي بازل وباريس في أسبوعين متتاليين ليختتم بهما منافسات الموسم العادي للتنس.

واستغرق ديوكوفيتش نحو ثلاث ساعات لتغيير نتيجة مباراته وتحقيق الفوز على منافسه الروسي حيث سجل ثمانية إرسالات ساحقة وكسر إرسال دافيدينكو ثلاث مرات خلال اللقاء.

من ناحية أخرى، ضرب البرق سماء التنس للمرة الثانية هذا الموسم بتغلب روبن سودرلينج على نادال 6/4 و6/4 ضمن منافسات المجموعة الثانية نفسها ليحقق اللاعب السويدي فوزه الثاني على النجم الإسباني الشهير خلال موسم 2009.

وكرر سودرلينج فوزه على نادال بعد حوالي ستة أشهر من فوزه الأول عليه في بطولة رولان جاروس الفرنسية عندما أصبح أول لاعب يهزم اللاعب الفائز بلقب بطولة فرنسا المفتوحة أربع مرات.

وتواصل الموسم المتواضع لنادال حيث سقط أمام سودرلينج خلال نحو 90 دقيقة، ونجح اللاعب السويدي الذي شارك في بطولة لندن عن طريق الصدفة بعد انسحاب الأمريكي أندي روديك لإصابته في الركبة في كسر إرسال نادال أربع مرات.

وقال نادال الذي قلص فرصته في إنهاء هذا الموسم على رأس قائمة التصنيف العالمي للاعبي التنس بعد هزيمته أمام سودرلينج "في اللحظات المهمة، لم أتمتع بالهدوء الكافي".

وأضاف "وقعت في بضعة أخطاء، وكان أدائي ناقصا في اللحظات المهمة ولذلك خسرت المباراة. إنه (سودرلينج) لاعب كبير على هذا النوع من الملاعب وإذا لم تتمتع بالهدوء التام ولم تلعب ببراعة كبيرة أمامه فسيكون من الصعب جدا أن تفوز عليه، واليوم لم ألعب بهذه الطريقة في اللحظات المهمة".

ويبدو أن نادال، الذي كان فائزا في جميع مبارياته الثلاث أمام سودرلينج قبل هزيمته في رولان جاروس، في طريقه لمواصلة مسيرته الهزيلة بالبطولات الختامية للموسم.

وسقط نادال في الدور قبل النهائي للبطولة الختامية للموسم في مشاركتيه السابقتين بالبطولة في موسمي 2006 و2007 .

ويواصل نادال جهوده للحاق بنهائي كأس ديفيز لفرق الرجال الذي يجمع إسبانيا والتشيك في برشلونة الأسبوع المقبل بعد غيابه عن منتخب بلاده في الدور النهائي للبطولة في الموسم الماضي عندما تغلبت إسبانيا على مضيفتها الأرجنتين.

ووقع نادال في 24 خطأ غير مبرر أمام سودرلينج الذي كسر إرسال منافسه الإسباني في نهاية كل من المجموعتين ليحسمهما لمصلحته، وأنقذ نادال كرة حاسمة للمباراة بعدما ارتكب سودرلينج خطأ في الشوط الأخير للقاء ولكن اللاعب السويدي سرعان ما تدارك الخطأ وأنهى المباراة لمصلحته بضربة بعيدة من نادال.

وأعرب سودرلينج عن سعادته لاجتيازه اختبارا جديدا أمام نادال.

وقال اللاعب السويدي "دائما ما أستمتع باللعب أمام اللاعبين الكبار ونادال بالطبع واحد منهم.. لقد لعبنا ربما خمس أو ست مرات حتى الآن، ودائما ما حظينا بمباريات جيدة، مباريات رائعة".

وأضاف "كل مباراة في الدور الأول لبطولةٍ ما تكون الأصعب دائما بالنسبة لي. كنت متوترا بعض الشيء في البداية ولكني حققت بداية رائعة عندما كسرت إرساله مبكرا وقد ساعدني هذا الأمر كثيرا.. كانت مباراة جيدة بشكل عام بالنسبة لي".

ورفع سودرلينج رصيده من الانتصارات أمام نادال إلى انتصارين مقابل ثلاث هزائم.