EN
  • تاريخ النشر: 04 يوليو, 2012

ديوكوفيتش وفيدرر وجها لوجه مرة جديدة في نصف نهائي ويمبلدون

الصربي نوفاك ديوكوفيتش

نوفاك يسعى للقب

يلتقي الصربي نوفاك ديوكوفيتش والسويسري روجيه فيدرر المصنفان أول وثالثا على التوالي وجها لوجه مرة جديدة بعد أن تأهلا إلى الدور نصف النهائي من بطولة ويمبلدون الإنجليزية، ثالث البطولات الأربع الكبرى للتنس.

  • تاريخ النشر: 04 يوليو, 2012

ديوكوفيتش وفيدرر وجها لوجه مرة جديدة في نصف نهائي ويمبلدون

يلتقي الصربي نوفاك ديوكوفيتش والسويسري روجيه فيدرر المصنفان أول وثالثا على التوالي وجها لوجه مرة جديدة بعد أن تأهلا إلى الدور نصف النهائي من بطولة ويمبلدون الإنجليزية، ثالث البطولات الأربع الكبرى للتنس.

في ربع النهائي يوم الأربعاء تغلب ديوكوفيتش حامل اللقب على الألماني فلوريان الحادي والثلاثين 6-4 و6-1 و6-4، فيما فاز فيدرر على الروسي ميخائيل يوجني السادس والعشرين 6-1 و6-2 و6-2.

في المباراة الأولى، لم تعكس نتيجة المباراة حقيقة مجرياتها رغم أن الألماني لم يهدد بشكل مباشر المصنف أول عالميا وكان سباقا إلى الاستيلاء على إرساله ليتقدم في المجموعة الأولى 3-2، لكنه ما لبث أن فقد هذا الامتياز بخسارته إرساله ليتعادلا 3-3، ثم حصل على 7 فرص جديدة لكسر إرسال الصربي 3 منها في الشوط الأخير من المباراة دون أن يحسن استغلال الوضع.

وسيطر ديوكوفيتش في العموم على التبادلات وظهر بنزعة هجومية اكبر من منافسه فحقق 50 ضربة ناجحة مقابل 14 فقط للألماني وبلغ بالتالي نصف النهائي للمرة التاسعة على التوالي في بطولات الجراند سلام وكسب بالتالي حق تحدي فيدرر على الملاعب العشبية المفضلة لدى الأخير لأول مرة رغم أنهما التقيا سابقا 26 مرة على الملاعب المختلفة الأخرى فاز السويسري في 14 منها.

فيدرر عاد للمركز الثاني في التصنيف العالمي
416

فيدرر عاد للمركز الثاني في التصنيف العالمي

من جانبه، يخوض فيدرر نصف النهائي الثاني والثلاثين في البطولات الكبرى مسجلا رقما قياسيا جديدا، إذ تقدم على الأـمريكي جيمي كونورز الذي لعب 31 مباراة في دور الأربعة آخرها عندما كان في سن التاسعة والثلاثين، بينما لا يزال السويسري في الثلاثين من عمره.

وبلغ فيدرر الذي يحلم بمعادلة رقم الأمريكي بيت سامبراس بإحراز اللقب السابع في ويمبلدون، نصف النهائي لأول مرة منذ 2009 بعد أن سقط في ربع النهائي أمام التشيكي توماس برديتش (2010) ثم الفرنسي جو ويلفريد تسونجا (2011) رغم تقدمه بمجموعتين.

وبعد أن ترك بعض علامات الضعف في الدورين السابقين أمام الفرنسي جوليان بينيتو والبلجيكي كزافييه ماليس، سيطر فيدرر على المجريات من البداية وحتى النهاية محققا فوزه الرابع عشر في 14 مواجهة مباشرة مع يوجني الذي لم يستطع أن ينتزع فيها إلا 3 مجموعات فقط من السويسري.

ولم يفقد يوجني الذي خاض اليوم ربع النهائي للمرة الأولى في البطولة الإنجليزية، شجاعته في المباراة، وحصل على فرصتين لكسر إرسال منافسه في المجموعة الأخيرة لكنه لم ينجح.