EN
  • تاريخ النشر: 24 فبراير, 2011

ديوكوفيتش وبيرديتش يلتقيان في قبل النهائي لبطولة دبي

الصربي نوفاك ديوكوفيتش

الصربي نوفاك ديوكوفيتش

تأهل لاعبا التنس الصربي نوفاك ديوكوفيتش والتشيكي توماس بيرديتش إلى الدور قبل النهائي ببطولة دبي للتنس البالغ مجموع جوائزها 1.6 مليون دولار بعدما أطاحا بلاعبين ألمانيين من دور الثمانية يوم الخميس.

تأهل لاعبا التنس الصربي نوفاك ديوكوفيتش والتشيكي توماس بيرديتش إلى الدور قبل النهائي ببطولة دبي للتنس البالغ مجموع جوائزها 1.6 مليون دولار بعدما أطاحا بلاعبين ألمانيين من دور الثمانية يوم الخميس.

وتغلب ديوكوفيتش المصنف الثاني للبطولة والفائز بلقبها في النسختين الماضيتين، على فلوريان ماير المصنف 38 على العالم 7/5 و6/1، كما فاز بيرديتش المصنف الثالث للبطولة والذي وصل إلى نهائي بطولة ويمبلدون على فيليب بيتشنر 7/5 و6/4 .

وأوقف ديوكوفيتش انطلاقة ماير الذي حقق هذا الموسم 11 انتصارا مقابل خمس هزائم والذي خسر في نهائي بطولة ستوكهولم في أكتوبر/تشرين أول الماضي أمام السويسري روجيه فيدرر المصنف الأول لبطولة دبي.

وحقق ديوكوفيتش اليوم الفوز الثالث عشر له على التوالي في بطولة دبي، وكذلك الثاني عشر له على التوالي في مشاركاته الأخيرة، وتعود أولى هذه الانتصارات إلى نهائي كأس ديفيز في ديسمبر/كانون أول الماضي، وتتضمن فوزه بلقب بطولة أستراليا المفتوحة في يناير/كانون ثان.

واحتاج ديوكوفيتش إلى بعض الوقت للدخول في أجواء المباراة أمام ماير، ولكن بمجرد تكيفه مع الأجواء قدم عرضا حماسيا رائعا.

وقال ديوكوفيتش عقب المباراة "لقد لعب (ماير) جيدا في المجموعة الأولى، وكان أداؤه نديا، ولم يسمح لي بالحفاظ على إيقاع لعبي".

وأضاف "احتجت إلى بعض الوقت حتى تمكنت من التقدم، ولكن بمجرد أن تمكنت من ذلك سارت الأمور بشكل أفضل كثيرا بالنسبة لي".

وأوضح ديوكوفيتش: "إنني سعيد بالتأهل مجددا إلى الدور قبل النهائي (حيث المرة الرابعة على التوالي التي يتأهل فيها للمركز الذهبي ببطولة دبي". توماس (بيرديتش) خصم عنيد يلعب ضربات إرسال خطيرة. ستكون المباراة المقبلة اختبارا آخر بالنسبة لي.

أما بيتشنر فقد حقق الفوز في آخر مباراة له على الملاعب الرملية في دور الثمانية ببطولة ميونيخ في مايو/أيار الماضي، على حساب بيرديتش.

لكن بيرديتش استطاع الثأر لتلك الهزيمة وحقق الفوز في مباراة اليوم، والتي شهدت مجموعة أولى ماراثونية استمرت 61 دقيقة.

وكانت المشاركة في دور الثمانية هي الأولى لبيتشنر منذ فترة، بينما كانت الخامسة لبيرديتش في عام 2011 .

وقال بيرديتش "كنت مستعدا بشكل جيد لمباراة اليوم، خاصة من الناحية الذهنية. أشعر بالسعادة لأنني تمكنت من العبور من خلال مجموعتين.