EN
  • تاريخ النشر: 25 فبراير, 2010

تأهل لنصف النهائي بعد إسقاط ليوبيسيتش ديوكوفيتش على بعد خطوتين من الاحتفاظ بلقب دبي

ديكوفيتش يقترب من لقب دورة دبي

ديكوفيتش يقترب من لقب دورة دبي

أصبح الصربي نوفاك ديوكوفيتش -المصنف ثانيا- على بعد خطوتين من الاحتفاظ باللقب، بعد بلوغه الدور نصف النهائي من دورة دبي الدولية لكرة المضرب، البالغة جوائزها 1619500 دولار، إثر فوزه على الكرواتي إيفان ليوبيسيتش 2-6 و6-4 و6-صفر، يوم الخميس.

  • تاريخ النشر: 25 فبراير, 2010

تأهل لنصف النهائي بعد إسقاط ليوبيسيتش ديوكوفيتش على بعد خطوتين من الاحتفاظ بلقب دبي

أصبح الصربي نوفاك ديوكوفيتش -المصنف ثانيا- على بعد خطوتين من الاحتفاظ باللقب، بعد بلوغه الدور نصف النهائي من دورة دبي الدولية لكرة المضرب، البالغة جوائزها 1619500 دولار، إثر فوزه على الكرواتي إيفان ليوبيسيتش 2-6 و6-4 و6-صفر، يوم الخميس.

ويلعب ديوكوفيتش في الدور المقبل مع القبرصي ماركوس بجداديس، أو الألماني ميكايل بيرر.

وكان ديوكوفيتش أحرز اللقب العام الماضي على حساب الإسباني دافيد فيرر.

وبدأ ديوكوفيتش -22 عاما- اللعب وهو في الرابعة من العمر، واحترف وهو في السادسة عشرة عام 2003، وأحرز حتى الآن 16 لقبا، بينها لقب كبير واحد في بطولة أستراليا المفتوحة عام 2008م، ويحتل المركز الثاني عالميا في أعلى تصنيف له.

وينحدر ديوكوفيتش من عائلة رياضية؛ فوالده وعمه وعمته احترفوا رياضة التزلج، وكان الأب لثلاثة أبناء يرغب في أن يصبح ابنه البكر لاعب كرة قدم، أو أن يتابع مسيرة أبيه في التزلج، لكن الولد جنح إلى كرة المضرب.

والتحق ديوكوفيتش -في سن الثانية عشرة- بأكاديمية نيكي بيليتش في مدينة ميونيخ الألمانية، وبقي لمدة عامين قبل أن يعود إلى بلجراد، وهو يتكلم إضافة إلى الصربية 3 لغات أخرى؛ هي الإنجليزية والإيطالية والألمانية.

من جانبه أحرز ليوبيسيتش -30 عاما- المصنف حاليا في المركز السادس والعشرين، بعد أن بلغ أفضل تصنيف له في الأول من مايو/أيار 2006م، حيث وصل إلى المركز الثالث - 9 ألقاب منذ 1998م، آخرها عام 2009م في ليون الفرنسية.

واستطاع ليوبيسيتش، عندما كان في قمة تصنيفه، الفوز على ديوكوفيتش الصغير في أول المواجهات عام 2006م في زغرب، ثم رجحت كفة الصربي وتفوق على منافسه وهزمه بسهولة، في اللقاءات الأربعة اللاحقة في مونت كارلو 2008م ومدريد وسينسيناتي الأمريكية وبطولة فلاشينج ميدوز الأمريكية 2009م.

في المجموعة الأولى بقي التعادل قائما منذ البداية 1-1 و2-2، بعد أن نوَّع اللاعبان في الإرسال والاستقبال مع التقدم أحيانا إلى الشبكة، خصوصا من جانب ديوكوفيتش، فيما كان ليوبيسيتش ندا قويا، وأظهر مهارة عالية، وحقق كل منهما نقاطا من الإرسالات الساحقة.

وغامر الصربي قليلا في الشوط الخامس، فخسره وتخلف 2-3، وتقدم ليوبيسيتش على إرساله، ثم كسر إرسال حامل اللقب؛ الذي بدا مرهقا، وأهدر نقاطا سهلة بالجملة مرة جديدة، رافعا الفارق إلى 3 أشوط (5-3)، وأنهاها بإرساله في 32 دقيقة.

وفي المجموعة الثانية نجح كل منهما بإرساله في الأشواط الستة الأولى، وتعادلا 3-3، وتجنب ديوكوفيتش خسارة الشوط السابع، وأنقذ إرساله بعد تبادل التقدم ما يقرب من 10 دقائق، وعادل ليوبيسيتش 4-4، قبل أن يحالف الحظ منافسه بكسر إرساله في الشوط العاشر (6-4)، بعد 49 دقيقة ويدرك التعادل 1-1.

وفي المجموعة الثالثة الحاسمة، لم يستطع الكرواتي تفادي خسارة الشوط الثاني، بعد أن نجح في عدة محاولات، وتقدم ديوكوفيتش 2-صفر، واستأسد بعد ذلك، وكرر إرسال منافسه في الشوط الرابع وتقدم 4-صفر.

وتابع ديوكوفيتش تألقه في المجموعة الحاسمة، وفاز بإرساله ليتقدم 5-صفر، ثم أنهاها نظيفة 6-صفر في 26 دقيقة.