EN
  • تاريخ النشر: 22 فبراير, 2011

دورة دبي: ديوكوفيتش يستهل حملة الدفاع عن لقبه بنجاح

ديوكوفيتش يتقدم في دورة دبي للتنس

ديوكوفيتش يتقدم في دورة دبي للتنس

استهل الصربي نوفاك ديوكوفيتش (المصنف الثاني) حملة الدفاع عن لقبيه الأخيرين بنجاح في دورة دبي الدولية لكرة المضرب البالغ جوائزها 619ر1 مليون دولار، بفوزه السهل على الفرنسي ميكايل لودرا 6-3 و6-3 في الدور الأول يوم الثلاثاء.

استهل الصربي نوفاك ديوكوفيتش (المصنف الثاني) حملة الدفاع عن لقبيه الأخيرين بنجاح في دورة دبي الدولية لكرة المضرب البالغ جوائزها 619ر1 مليون دولار، بفوزه السهل على الفرنسي ميكايل لودرا 6-3 و6-3 في الدور الأول يوم الثلاثاء.

ووجه ديوكوفيتش إنذارا شديد اللهجة إلى منافسيه في الدورة، مؤكدا استعداده لإحراز اللقب الثالث على التوالي وتكرار إنجاز السويسري روجيه فيدرر في الدورة أعوام 2003 و2004 و2005.

وكان ديوكوفيتش (الثالث عالميا) أصبح العام الماضي أول لاعب يحتفظ بلقبه في دبي منذ أن حقق فيدرر هذا الإنجاز، علما بأن الأخير هو حامل الرقم القياسي في عدد ألقاب الدورة برصيد 4 ألقاب (توج أيضا عام 2007)، ويشكل العقبة الأبرز أمام ديوكوفيتش في الدورة، وإذا فرض المنطق نفسه فإنهما سيلتقيان في المباراة النهائية.

وكان ديوكوفيتش تألق في دورة دبي العام الماضي، وحوّل تخلفه بمجموعة إلى فوز في مواجهته الكرواتي إيفان ليوبيسيتش في الدور ربع النهائي وللقبرصي ماركوس بجداديس في نصف النهائي قبل أن يتخطى الروسي ميخائيل يوجني في المباراة النهائية التي أقيمت على مدى يومين بسبب الأمطار.

كانت مباراة اليوم الأول لديوكوفيتش منذ تتويجه أواخر الشهر الماضي بلقب بطولة أستراليا المفتوحة، أولى البطولات الأربع الكبرى، محرزا لقبه الثاني في بطولات الجراند سلام بعد أن نجح في 2008 في وضع بلاده على خارطة الألقاب الكبرى بفوزه في نهائي البطولة الأسترالية على الفرنسي جو-ويلفريد تسونجا، علما بأنه تخطى فيدرر في دور الأربعة للبطولة الأسترالية في المرتين 2008 و2011.

وغاب ديوكوفيتش عن دورة روتردام الهولندية مطلع الشهر الحالي بسبب الإصابة في كتفه.

جاءت بداية المواجهة أمام لودرا متكافئة في الأشواط الأربعة الأولى؛ حيث فرض التعادل نفسه 2-2، قبل أن ينجح الصربي في كسر إرسال لودرا في الشوط الخامس ليتقدم 3-2 ثم 4-2 و5-3، ثم كسر الإرسال للمرة الثانية في الشوط التاسع، وأنهى المجموعة 6-3 في 37 دقيقة.

وتابع ديوكوفيتش أفضليته في المجموعة الثانية، وكسر إرسال لودرا في الشوط الرابع ليتقدم 3-1 ثم 4-1.

وسنحت فرصة أمام لودرا لكسر إرسال الصربي للمرة الأولى في المباراة في الشوط السابع عندما تقدم 40-صفر، بيد أن ديوكوفيتش أنقذ الموقف وكسب الشوط لصالحه ليتقدم 5-2 قبل أن ينهي المجموعة في صالحه 6-3 في 26 دقيقة.

ضرب ديوكوفيتش عصفورين بحجر واحد؛ حيث حقق الأهم في أول مباراة له في الدورة وبلغ الدور الثاني، ثم ثأر لخسارته أمام لودرا العام الماضي 6-7 (6-8) و2-6 في الدور ثمن النهائي لدورة باريس.

وهي المباراة الثالثة بين ديوكوفيتش ولودرا؛ حيث حسم الصربي مواجهته الأولى للفرنسي 6-4 و6-1 في الدور الأول لدورة ميامي عام 2007.

وأعرب ديوكوفيتش عن سعادته الكبيرة بتحقيق الفوز، وقال: "إنه انتصار رائع كنت بحاجة إليه للبدء مجددا بعد توقف منذ إحرازي لقب بطولة أستراليا أواخر الشهر الماضي".

وأضاف ديوكوفيتش الطامح إلى إحراز اللقب 20 في مسيرته الاحترافية: "كانت ظروف المباراة صعبة لأنها أقيمت تحت شمس قوية، كما أن لودرا منافس قوي ودخل بمعنويات عالية، خصوصا وأنه تفوق عليّ في المواجهة الأخيرة بيننا. كنت حذرا في بداية المباراة وأحسنت استغلال أخطاء لودرا لحسم النتيجة في صالحي مبكرا".

ويلتقي ديوكوفيتش في الدور المقبل مع الإسباني فيليسيانو لوبيز، أو التايواني ين-هسون لو اللذين يلعبان لاحقا.

وتأهل الروسي نيكولاي دافيدنكو إلى الدور الثاني بسهولة كبيرة إثر تغلبه على الإسباني جييرمو جارسيا لوبيز 6-2 و6-صفر في 57 دقيقة.

ويلعب دافيدنكو في الدور المقبل مع التشيكي توماس بيرديتش الثالث والذي كان تغلب على الفرنسي الآخر جيريمي شاردي 6-2 و6-3.

ويلعب لاحقا الصربي فيكتور ترويكي (السادس) مع الألماني فيليب كولشرايبر، والأوكراني سيرجي ستاخوفسكي مع الإماراتي عمر بهروزيان، والقبرصي ماركوس بجداديس (السابع) مع الكازاخستاني أندري جولوبيف، والإسباني مارسيل جرانولرس مع الروسي دميتري تورسونوف، والسويسري روجيه فيدرر (الأول) مع الهندي سوموديف ديفارمان، والروسي ميخائيل يوجني (الرابع) مع الفرنسي جيل سيمون.