EN
  • تاريخ النشر: 30 مارس, 2011

دافوس تترشح لاستضافة أولمبياد 2022 الشتوي

المنتجعان السويسريان يتنافسان بقوة على استضافة الحدث

المنتجعان السويسريان يتنافسان بقوة على استضافة الحدث

أعلن منتجعا دافوس وسان موريتز السويسريان يوم الأربعاء عن رغبتهما في استضافة فعاليات دورة الألعاب الأولمبية الشتوية المقررة عام 2022.

أعلن منتجعا دافوس وسان موريتز السويسريان يوم الأربعاء عن رغبتهما في استضافة فعاليات دورة الألعاب الأولمبية الشتوية المقررة عام 2022.

ويتقدم المنتجعان بملفهما المشترك الخميس إلى اللجنة الأولمبية الدولية لطلب الموافقة على ترشيح هذا الملف للمنافسة على استضافة الدورة.

ويرى المسؤولون عن المنتجعين أنهما يمتلكان معظم البنية الأساسية الضرورية لاستضافة فعاليات الدورة الأولمبية الشتوية، مع ضرورة إجراء بعض التعديلات والتحديثات، حسبما أفادت وكالة الأنبا السويسرية (سدا).

وسبق لمنتجع سان موريتز أن استضافة الأولمبياد الشتوي في عامي 1928 و1948، بينما فشلت جميع المحاولات السويسرية التي شهدتها السنوات الأخيرة لطلب استضافة الأولمبياد.

وتقرر سويسرا موقفها من هذا الملف المشترك في وقت لاحق من العام الحالي، علما بأن اللجنة الأولمبية -التي تتخذ من سويسرا مقرا لها- ستتخذ قرارها بشأن اختيار المدينة المضيفة لأولمبياد 2022 خلال عام 2015.

ويقام أولمبياد 2014 الشتوي في منتجع سوتشي الروسي، بينما تختار اللجنة الأولمبية الدولية في السادس من يوليو/تموز المقبل المدينة المضيفة لأولمبياد 2018 الشتوي، والذي تتنافس عليه مدينتا ميونيخ الألمانية وبيونجتشانج الكورية الجنوبية ومنتجع أنيسي الفرنسي.