EN
  • تاريخ النشر: 06 يناير, 2010

لتأهيل المنتخب لدورة الألعاب الأولمبية خادم الحرمين الشريفين يدعم رياضة الفروسية السعودية

إنشاء صندوق لدعم رياضة الفروسية بالسعودية

إنشاء صندوق لدعم رياضة الفروسية بالسعودية

أصدر خادم الحرمين الشريفين الملك عبد الله بن عبد العزيز آل سعود أمراً بإنشاء صندوق يُعنى برياضة قفز الحواجز والجانب الثقافي والتراثي في رياضات الفروسية؛ وذلك لتأهيل المنتخب لدورة ألعاب الفروسية المقررة في أمريكا العام الحالي ودورة الألعاب الأولمبية في لندن 2012م حيث حددت مهمة الصندوق بثلاث سنوات.

  • تاريخ النشر: 06 يناير, 2010

لتأهيل المنتخب لدورة الألعاب الأولمبية خادم الحرمين الشريفين يدعم رياضة الفروسية السعودية

أصدر خادم الحرمين الشريفين الملك عبد الله بن عبد العزيز آل سعود أمراً بإنشاء صندوق يُعنى برياضة قفز الحواجز والجانب الثقافي والتراثي في رياضات الفروسية؛ وذلك لتأهيل المنتخب لدورة ألعاب الفروسية المقررة في أمريكا العام الحالي ودورة الألعاب الأولمبية في لندن 2012م حيث حددت مهمة الصندوق بثلاث سنوات.

أعلن ذلك الأمير فيصل بن عبد الله بن محمد وزير التربية والتعليم رئيس مجلس أمناء الصندوق الذي رفع أسمى معاني الشكر للملك المفدى على هذه المكرمة وهذا الدعم الذي يضاف لمكارمه وعطائه السخي لرياضة الفروسية التي تستمد قوتها من دعمه أيده الله، وذلك حسب ما ذكرت وسائل الإعلام السعودية اليوم الأربعاء.

وحدد الأمير أهداف الصندوق بتطوير الفريق الوطني للفروسية وتأهيله للتنافس بنجاح على الساحة العالمية، وفي مقدمتها بطولة العالم في أمريكا والألعاب الأولمبية، بحيث يكون الفريق ضمن أفضل عشر فرق في العالم، وأن يكون الفريق منظمة مستقلة قادرة على دعم البرامج الأولمبية والبطولات في جميع أنحاء العالم، وتشجيع القطاع الخاص على الاستثمار في هذا المجال، وتعزيز الوعي برياضة الفروسية.

وأشار الأمير فيصل بن عبد الله إلى أن هذه المكرمة الغالية من رائد رياضة الفروسية تحقق أحلاما كانت تراود محبي هذه الرياضة منذ عقدين من الزمان، مضيفا أن للخيل ارتباطا وثيقا بتاريخنا كأمةٍ إسلامية وشعبٍ قامت دولته على فرسٍ وفارسٍ هو الملك عبد العزيز الذي كان آخر فرسان التاريخ في امتطاء صهوات الجياد.

وأردف قائلاً "إننا في مجلس أمناء الصندوق ومجلس الإدارة سنعمل على توفير كل الدعم للمنتخب الوطني المكون من ستة فرسان، ليكون قادراً على إبراز الوجه الحضاري للمملكة في عيون العالم بتوفير الخيل لهم وبرامج الإعداد اللازمة التي تمكنهم من دخول المنافسات بكل قوة، لا سيما وأن فرساننا يمثلون العالم الإسلامي في كل المنافسات، وأن الصندوق سيعمل في الأنشطة الاستثمارية لرفع رأس ماله وتوفير مداخيل إضافية له لتنفيذ البرنامج من خلال خطةٍ محكمة ودراسة وافية لكثيرٍ من المشاريع".

وأوضح الأمير فيصل بن عبد الله بن محمد أنه شكل للصندوق مجلس أمناء برئاسة الأمير تركي بن عبد الله بن عبد العزيز نائباً للرئيس وعضوية كل من الأمير نواف بن فيصل بن فهد نائب الرئيس العام لرعاية الشباب رئيس اتحاد الفروسية والدكتور محمد الجاسر، ومحمد بن حسين العمودي، وعبد الله باحمدان، وراشد الزنيدي، ومحيي الدين صالح كامل وعماد عبد القادر المهيدب، ومحمد عبد اللطيف جميل، وفهد زاهد، حيث قرر المجلس تشكيل مجلس إدارة للصندوق برئاسة الأمير تركي بن عبد الله بن عبد العزيز ومحيي الدين صالح كامل نائباً للرئيس وزياد عبد الجواد مديراً وعضوية سامي الدهامي، وطلال عزاوي، وأسعد أبو الجدايل.

وأفاد الأمير أنه أوكل لمجلس الإدارة الشروع في شراء الخيل للمنتخب من الميزانية المرصودة لذلك.