EN
  • تاريخ النشر: 27 يناير, 2010

13 فعالية تشعل أجواء المنافسة حائل تستكمل استعداداتها لاستضافة رالي 2010

رالي حائل يسعى إلى الوصول للعالمية

رالي حائل يسعى إلى الوصول للعالمية

أعلن الأمير عبد الله بن خالد بن عبد الله آل سعود -مساعد رئيس الهيئة العليا لتطوير منطقة حائل- عن استكمال كافة الاستعدادات التنظيمية لرالي حائل 2010، مؤكدا أهمية الاستمرار في الحفاظ على النجاحات التي حققها الرالي منذُ انطلاقته حتى أصبح من أهم المسابقات العالمية للراليات.

  • تاريخ النشر: 27 يناير, 2010

13 فعالية تشعل أجواء المنافسة حائل تستكمل استعداداتها لاستضافة رالي 2010

أعلن الأمير عبد الله بن خالد بن عبد الله آل سعود -مساعد رئيس الهيئة العليا لتطوير منطقة حائل- عن استكمال كافة الاستعدادات التنظيمية لرالي حائل 2010، مؤكدا أهمية الاستمرار في الحفاظ على النجاحات التي حققها الرالي منذُ انطلاقته حتى أصبح من أهم المسابقات العالمية للراليات.

وقال الأمير عبد الله: من المتوقع أن يحظى رالي 2010 هذا العام بحضور رياضي عالمي، ومتابعة إعلامية وجماهيرية موسعة. وذلك حسب ما ذكرت صحيفة "الاقتصادية" السعودية اليوم الأربعاء الموافق 27 يناير/كانون الثاني.

وأوضح أن الرالي سوف يشهد تنظيم العديد من الفعاليات الجاذبة لكافة شرائح المجتمع والزوار، ومنها فعالية الثقافة والمجتمع، وفعالية الطفل والأسرة، وفعالية الفنون الشعبية، وفعالية الأمسيات الشعرية، وفعالية النحت والضوء، وفعالية الخيمة النسائية، وفعالية السوق الشعبي، وفعالية مقتنيات المتاحف، إضافة إلى عروض الإبل والخيول، داعيا أبناء السعودية إلى قضاء الإجازة في حائل، والاستمتاع بالأجواء والفعاليات المصاحبة للرالي.

وأشار الأمير عبد الله إلى تنوع الفعاليات لهذا العام، وإقامتها وسط متنزه المغواة، وقربها من المواقع السياحية المشهورة، مثل متنزه مشار والجبال المحاذية له، وهي تجربة جديدة للاستمتاع بالطبيعة بين الجبال والنفود والسهول، وهو ما يميز عناصر الطبيعة في منطقة حائل، منوها بما يحظى به الرالي من دعم ورعاية من أمير المنطقة، رئيس الهيئة رئيس اللجنة العليا المنظمة للرالي ونائبه.

وأشاد بجهود الرئاسة العامة لرعاية الشباب بقيادة الأمير سلطان بن فهد بن عبد العزيز، والدعم والتعاون الذي قدمته الهيئة العامة للسياحة والآثار بقيادة الأمير سلطان بن سلمان بن عبد العزيز. ووجه شكره وتقديره لكافة القطاعات الحكومية في المنطقة لجهودها في مساندة تنظيم الرالي، مشيدا بالرعاية التي حظي بها الرالي من القطاع الخاص.

وكان الأمير عبد الله بن خالد بن عبد الله قد قام أمس بجولة تفقدية لمواقع إقامة فعاليات رالي حائل الدولي، واطلع على مواقع الفعاليات السياحية المصاحبة للرالي وسط جبال المغواة غرب متنزه المغواة، وتفقد ساحة الاحتفال الرسمية للرالي ومواقع الجمهور والمتابعين والحضور، كما تجول في أجنحة الصالة الكبرى في المغواة، والتي تشمل موقع المركز الإعلامي الدولي للرالي، وغرف مراقبة الحكام، والنتائج ومنصة المؤتمرات والندوات.