EN
  • تاريخ النشر: 27 أكتوبر, 2010

تحقيقات حول ملف بيونجتشانج للألعاب الشتوية

شعار دورة بيونجتشانج 2018

شعار دورة بيونجتشانج 2018

خضع ملف مدينة بيونجتشانج الكورية الجنوبية لاستضافة دورة الألعاب الأولمبية الشتوية عام 2018؛ للتحقيقات فيما يتعلق بعقود الرعاية.

  • تاريخ النشر: 27 أكتوبر, 2010

تحقيقات حول ملف بيونجتشانج للألعاب الشتوية

خضع ملف مدينة بيونجتشانج الكورية الجنوبية لاستضافة دورة الألعاب الأولمبية الشتوية عام 2018؛ للتحقيقات فيما يتعلق بعقود الرعاية.

وعلمت وكالة الأنباء الألمانية "د ب أ" خلال الاجتماع الأولمبي في مدينة أكابولكو المكسيكية؛ أن لجنة الانضباط باللجنة الأولمبية الدولية ستحقق فيما إذا كان عقد الرعاية للشركات الكورية الجنوبية مع الاتحادات الرياضية الدولية يتوافق مع اللوائح الأولمبية.

ويتحتم على لجنة الانضباط تحديد ما إذا كانت هذه العقود منحت بيونجتشانج الأفضلية على حساب مرشحين آخرين، مثل ميونيخ الألمانية، وأنيسي الفرنسية. وقد تتضمن العقوبة اللوم أو التحذير.

وأعلن الاتحاد الدولي للتجديف يوم الاثنين توقيع عقد رعاية مع شركة سامسونج للإلكترونيات، وواحد من أبرز 11 راعيًا للجنة الأولمبية الدولية.

ووفقًا للوائح اللجنة الأولمبية الدولية، فإن الرعاة الرسميين لا يمكنهم الاشتراك في ملفات الترشح لاستضافة الأولمبياد.

وكان لي كون هي الرئيس السابق لمجموعة سامسونج والذي يتولى حاليًّا منصب رئيس شركة سامسونج للإلكترونيات، "ولكنه ليس في مجلس مديري سامسونج"؛ جزءًا من مراسم تقديم ملف بيونجتشانج في اجتماعات أكابولكو، ولكنه لم يتحدث إلى أعضاء اللجنة.

وتلقى لي عفوًا رئاسيًّا في ديسمبر/كانون الأول 2009 من عقوبة سجن مع الإيقاف بتهمة التهرُّب الضريبي، ليساعد- حسب ما تردد- في ملف الترشح لاستضافة الأولمبياد؛ حيث يعتبر من الشخصيات المؤثرة.

وعاد لي إلى شركة سامسونج في مارس/آذار 2010، وتمَّت إعادته إلى عضوية اللجنة الأولمبية الدولية بعد العفو الرئاسي.

ويعد دينيس أوزوالد رئيس الاتحاد الدولي للتجديف من أعضاء اللجنة الأولمبية الدولية الذين سيشاركون في اختيار المدينة المنظمة لأولمبياد 2018، في تموز/يوليو 2011.

وأكد أوزوالد أنه لم يرتكب أي خطأ، مشيرًا إلى أن المحادثات بين الاتحاد الدولي للتجديف وشركة سامسونج بدأت قبل ثلاثة أعوام، وأن الاتحاد لا يجب أن يتعرض للعقاب؛ على أساس أن رئيسه عضو في اللجنة الأولمبية الدولية.

وتبحث اللجنة الأولمبية الدولية مؤخرًا أيضًا عقدًا يمتد عامين وقَّعته الخطوط الجوية الكورية مع الاتحاد الدولي للتزلج.

يُذكر أن شو يانج رئيس ملف بيونجتشانج، يشغل منصب الرئيس التنفيذي للخطوط الجوية الكورية، التي تعد راعيًا رئيسيًّا لملف الاستضافة، بجانب أن أوتافيو سينكوانتا رئيس الاتحاد الدولي للتزلج عضو باللجنة الأولمبية.