EN
  • تاريخ النشر: 24 أكتوبر, 2009

يخشى أن يكون أحد متورطا في مقتل ابنته تايسون يتحدث عن ماضيه المثير ويتصالح مع هوليفيلد

تايسون بدا متأثرا بإدمانه وفترة دخوله السجن

تايسون بدا متأثرا بإدمانه وفترة دخوله السجن

بدا الملاكم الأمريكي الشهير، مايك تايسون متهالكا وعيناه تفيضان بالدموع، عندما تحدث عن وفاة ابنته وماضيه المثير للجدل ومرحلة إدمانه المخدرات ودخوله إلى السجن وتبذير ثروته.

بدا الملاكم الأمريكي الشهير، مايك تايسون متهالكا وعيناه تفيضان بالدموع، عندما تحدث عن وفاة ابنته وماضيه المثير للجدل ومرحلة إدمانه المخدرات ودخوله إلى السجن وتبذير ثروته.

وقال تايسون في مقابلة مع مقدمة البرامج الحوارية أوبرا وينفري بثتها قناة MBC4 يوم الإثنين الموافق 19 أكتوبر/تشرين أول الجاري- إنه لا يريد أن يعرف تفاصيل وفاة ابنته إكسوديس البالغة من العمر 4 سنوات؛ لأن إدانة شخص ما في هذا الحادث قد يسبب مشاكل كبيرة.

وأضاف: أن "تفاصيل وفاة ابنتي ما تزال غير واضحة، وأفضل أن تبقى كذلك لأنني إن عرفت سيكون ثمة لوم، وفي حال وقع اللوم على شخص ما فستقع مشكلة".

وأشار الملاكم الأمريكي إلى أنه يركز على عائلته كي يتمكن من تجاوز مأساة وفاة ابنته وكي لا تكون ردة فعله عنيفة، مؤكدا أن عائلته هي مصدر قوته.

دمعت عينا تايسون خلال المقابلة وبدا متأثرا حين تحدث عن ماضيه المثير للجدل ومرحلة إدمانه المخدرات ودخوله إلى السجن وتبذير ثروته وزواجه من الممثلة روبن جيفنز الذي استمر 8 أشهر، وعضه لأذن الملاكم إيفاندر هوليفيلد ووفاة ابنته.

وقد أجمع الاثنان على أن المصالحة كان يجب أن تتم منذ زمن طويل؛ حيث قال هولفيلد: "يجب أن تكون هذه المصالحة مثالًا للجيل القادم. فإذا استطعنا نحن أن نسامح بعضنا، فكذلك أنتم".

بينما بدا تايسون ضاحكاً؛ حيث قام بمسك ذراع هوليفيد وقال: "هذا شخص رائع، وأريدك أن تعلم بأنني سعدت بمعرفتك".

وكان تايسون من أبرز الملاكمين الذين مروا على حلبات الملاكمة؛ حيث توج ببطولة العالم وهو في الثانية والعشرين من عمره، وظل متربعا لفترة طويلة على عرش اللعبة.

وجمع الملاكم الأمريكي تايسون أكثر من 300 مليون دولار طوال مسيرته مع الملاكمة، إلا أن الأموال غرته وكثرت فضائحه وتعددت مشاكله، الأمر الذي انتهى -في نهاية المطاف- بدخوله السجن لسنوات طويلة قضت نهائيا على حياته ودمرت مستقبله الرياضي.