EN
  • تاريخ النشر: 02 سبتمبر, 2011

بولت يبدأ مشواره في بطولة العالم للقوى

بولت يحلم بإنجاز تاريخي جديد

بولت يحلم بإنجاز تاريخي جديد

خرج العداء الجامايكي الشهير أوسين بول من مخبئه مجددا وعاد لاستئناف نشاطه يوم الجمعة بعد خمسة أيام من الكابوس المروع الذي تعرض له بسبب استبعاده من سباق العدو 100 متر في بطولة العالم

خرج العداء الجامايكي الشهير أوسين بول من مخبئه مجددا وعاد لاستئناف نشاطه يوم الجمعة بعد خمسة أيام من الكابوس المروع الذي تعرض له بسبب استبعاده من سباق العدو 100 متر في بطولة العالم الثالثة عشرة المقامة حاليا في مدينة دايجو بكوريا الجنوبية.

وشارك بولت في تصفيات سباق 200 متر قاطعا المسافة في 30ر20 ثانية بعدما تباطأ في آخر 50 مترا من السباق.

وتسببت البداية الخاطئة في استبعاد بولت من سباق 100 متر يوم الأحد الماضي، علما بأنه كان المرشح الأقوى للفوز بالسباق؛ حيث سبق له الفوز بسباقات 100 و200 متر عدو و4 × 100 متر تتابع بكل من دورة الألعاب الأولمبية الماضية (بكين 2008) وبطولة العالم الماضية عام 2009 ببرلين.

وتبدد أمل بولت بذلك في تكرار حلم الفوز بالثلاثية في البطولة الحالية، وبات أمله معلقا في العودة بقوة من خلال سباق 200 متر.

وعقب انتهاء التصفيات الصباحية اليوم؛ سار بولت بنفس السرعة تقريبا في المنطقة المختلطة (منطقة التصريحات لوسائل الإعلام) فلم يُدل بأي تصريح لمراسلي وسائل الإعلام، مفضلا الاتجاه فورا إلى الاستعداد للدور قبل النهائي الذي سيُقام في وقت لاحق اليوم.

ويرى كثيرون أن استبعاد بولت من سباق 100 متر سيضاعف من الضغوط عليه، وأنه سيكون في حالة قلق وخوف شديدين من الإخفاق في سباق 200 متر في أول بطولة كبيرة يخوضها منذ فترة طويلة خاصة بعدما أبعدته الإصابة التي تعرض لها في العام الماضي عن مستواه في سباقات العام الحالي.

ولكن ما يطمئن بولت بالفعل أن بداية مسيرته مع السباقات وألعاب القوى كانت من خلال سباق 200 متر بالذات، كما أنه صاحب أفضل زمن لهذا السباق (86ر19 ثانية) في الموسم الحالي.

ولكن المشجعين ما زالوا يتذكرون بدايته الخاطئة في الدور قبل النهائي للسباق نفسه خلال بطولة العالم الماضية عندما كانت اللائحة ما زالت تسمح لكل عداء ببداية خاطئة واحدة، وتمنحه فرصة الإعادة بعدها، بينما أصبحت البداية الخاطئة الآن سيفا مسلطا على العدائين؛ حيث تطيح بصاحبها مباشرة من السباق دون أي فرصة للتعويض.