EN
  • تاريخ النشر: 21 أبريل, 2009

زادت قيمة جوائزها بنسبة 13.3 % بطولة ويمبلدون تتجاهل الأزمة المالية وترفع قيمة جوائزها

نادال يسعي للفوز بالجائزة المالية

نادال يسعي للفوز بالجائزة المالية

تجاهلت بطولة ويمبلدون الدولية للتنس الأزمة الاقتصادية الراهنة التي تعصف بالعالم، وكشفت عن زيادة قيمة جوائزها بنسبة 13.3 %.

تجاهلت بطولة ويمبلدون الدولية للتنس الأزمة الاقتصادية الراهنة التي تعصف بالعالم، وكشفت عن زيادة قيمة جوائزها بنسبة 13.3 %.

وقد أعرب المسؤولون عن تقديرهم المالي لوضع مليونيرات اللعبة الذين يودعون أموالهم في البنوك بالدولارات، الذين شعروا بالسعادة لزيادة قيمة الجوائز لتعويض انخفاض قيمة الجنيه الإسترليني من دولارين إلى نحو 5ر1 دولار.

وقال تيم فيليبس -رئيس نادي عموم إنجلترا المنظم للبطولة-: "نحن ندرك حقيقة أن عددا من اللاعبين المشاركين في البطولة يتعاملون بالدولار الأمريكي أو اليورو.. وكان سعر الصرف في بالنا إلى حدّ كبير لدى اتخاذ هذا القرار".

وسيتلقى الفائز بالمركز الأول في منافسات الرجال والنساء مبلغ 850 ألف جنيه إسترليني (24ر1 مليون دولاروبالنسبة لهم يمثل ذلك انخفاضا كبيرا عن المبلغ الذي رصدته بطولة عام 2008، والبالغ 1.49 مليون دولار.

وسيرتفع مجموع جوائز البطولة بنسبة 6.2 % بالجنيه الإسترليني، إلا أنها ستتراجع لدى حسابها بالدولار من 23 مليون دولار عام 2008 إلى حوالي 18.3 مليون دولار هذا العام.