EN
  • تاريخ النشر: 03 نوفمبر, 2009

بعد راحة ستة أسابيع بداية ناجحة لفيدرر في بطولة بازل

بداية جيدة لفيدرر في بازل

بداية جيدة لفيدرر في بازل

استهل لاعب التنس السويسري روجيه فيدرر مسيرته في بطولة بازل بقوة ونجاح، حيث تغلب على البلجيكي أوليفر روشو 6/3 و6/4 في الدور الأول للبطولة، ليتأهل دون عناء إلى الدور الثاني في بداية رحلة الدفاع عن لقبه.

استهل لاعب التنس السويسري روجيه فيدرر مسيرته في بطولة بازل بقوة ونجاح، حيث تغلب على البلجيكي أوليفر روشو 6/3 و6/4 في الدور الأول للبطولة، ليتأهل دون عناء إلى الدور الثاني في بداية رحلة الدفاع عن لقبه.

وأطاح الفرنسي فلوران سيرا بالكرواتي إيفو كارلوفيتش في الطريق إلى الدور الثاني بالبطولة؛ التي يبلغ مجموع جوائزها 76ر1 مليون يورو، بعدما تغلب عليه 7/6 (7/5) و6/4 في مباراة أخرى اليوم.

وشهدت البطولة الحالية عودة فيدرر، المصنف الأول على العالم، للملاعب بعد الراحة التي حصل عليها لمدة ستة أسابيع.

وأحرز فيدرر لقب البطولة في المواسم الثلاثة الماضية، على التوالي، كما أنه المصنف الأول للبطولة هذا الموسم. وكانت آخر هزيمة مني بها فيدرر في تاريخ مشاركاته بالبطولة عام 2003 أمام السلوفاكي إيفان ليوبيسيتش.

وكانت آخر مباراة سابقة خاضها فيدرر في الموسم الحالي هي نهائي بطولة أمريكا المفتوحة (فلاشينج ميدوزحيث خسر النهائي أمام الأرجنتيني خوان دل بوترو؛ الذي انسحب من بطولة بازل بسبب استمرار معاناته من الإصابة في الرسغ، كما يعاني من الفتور النفسي منذ أن فاز بلقب فلاشينج ميدوز على حساب فيدرر.

وغاب فيدرر عن منافسات البطولات التي أقيمت في آسيا على مدار الأسابيع الماضية، حيث قضى هذه الفترة في عطلة مع زوجته ميركا وطفلتيهما التوأم -ثلاثة شهور-.

وحرص فيدرر الفائز بألقاب 15 من بطولات "جراند سلام" الأربع الكبرى على الحصول على هذه الراحة، قبل خوض الأسابيع الثلاثة الأخيرة في الموسم؛ حيث تشهد هذه الأسابيع بطولة بازل الحالية ثم بطولة باريس للأساتذة، وتليهما البطولة الختامية لموسم بطولات الرابطة العالمية لمحترفي التنس، التي تنطلق فعالياتها في العاصمة البريطانية لندن يوم 22 نوفمبر/تشرين الثاني الجاري.

وستكون بطولة بازل ذات أهمية بالغة لنحو عشرة لاعبين، حيث ستحسم النقاط التي يحصل عليها اللاعبون في هذه البطولة، وكذلك في بطولة باريس الأسبوع المقبل، مع النقاط التي حصلوا عليها في بطولة بلنسية موقفهم من التأهل للبطولة الختامية في لندن، والتي يشارك فيها أفضل ثمانية لاعبين على مدار الموسم.

ويأتي الصربي نوفاك ديوكوفيتش في المركز الثاني بتصنيف هذه البطولة، علما بأن مشاركته الوحيدة السابقة فيها شهدت خروجه من الدور التأهيلي عام 2004، بينما سيكون التشيلي فيرناندو جونزاليس الفائز بلقبها عام 2005 هو المصنف الثالث للبطولة هذا العام.

ونجح سيرا "الخاسر المحظوظالذي تأهل للمشاركة في البطولة على رغم هزيمته في الدور التأهيلي في ترويض منافسه، بعدما استغل ضربات الإرسال التي يشتهر بها كارلوفيتش، وجعل منها وسيلة جيدة للدفاع في هذه المباراة التي استغرقت 67 دقيقة.

وفي مباراة أخرى جرت اليوم، فاز الإيطالي أندرياس سيبي على السويسري ستيفان بوهلي 4/6 و6/1 و7/5، وذلك في مباراة استغرقت ساعتين ونصف الساعة.

ويلتقي سيبي في الدور الثاني للبطولة مع فيدرر، بعد فوزه على روشو.