EN
  • تاريخ النشر: 26 يونيو, 2011

باول يرى سيطرة لبلاده في مونديال ألعاب القوى

أسافا باول

أسافا باول

اعتبر العداء أسافا باول صاحب الرقم القياسي العالمي سابقًا في سباق 100م، والذي توج بطلاً لبلاده في هذا السباق، الجمعة، خلال تجارب انتقاء منتخب ألعاب القوى؛ أن جامايكا ستسيطر على منافسات مونديال 2011 من 27 أغسطس/آب إلى 4 سبتمبر/أيلول في مدينة دايجو الكورية الجنوبية.

اعتبر العداء أسافا باول صاحب الرقم القياسي العالمي سابقًا في سباق 100م، والذي توج بطلاً لبلاده في هذا السباق، الجمعة، خلال تجارب انتقاء منتخب ألعاب القوى؛ أن جامايكا ستسيطر على منافسات مونديال 2011 من 27 أغسطس/آب إلى 4 سبتمبر/أيلول في مدينة دايجو الكورية الجنوبية.

وقال باول غداة انسحاب العداء الأمريكي تايسون جاي من تجارب انتقاء المنتخب الأمريكي للمونديال بداعي الإصابة: "القضية ستكون جامايكية. آمل أن نحتل المراكز الأربعة الأولى".

وكان باول تأهل للمونديال مع يوهان بلايك وستيف مالينجز، إضافة إلى أوسين بولت حامل اللقب والرقم القياسي الحالي.

وعن إصابة في ساقه أدت إلى تحقيقه نتيجة غير جيدة في الرباط مطلع يونيو/حزيران؛ قال باول: "لقد حرمتني من التدريب جيدًا في الأسبوعين الماضيين، لكني آمل أن أعود إلى كامل لياقتي الخميس المقبل في لقاء لوزان".

من جانبه، يتجه مالينجز إلى المشاركة في سباقي 100 و200م. وقد تأهل لنصف نهائي السباق الثاني بعد أن حجز بطاقته في الأول، فيما لم يشارك باول فيه.

ولدى السيدات، تبدو المنافسة شديدة على البطاقات الثلاثة في سباق 200م؛ حيث تأهلت لنصف النهائي 8 عداءات، أبرزهن فيرونيكا كامبل، وكيرون ستيوارت (تأهلتا في سباق 100موشيرون سيمبسون التي ستحاول تعويض إخفاقها في سباق 100م؛ حيث حلت رابعة خلف الشابة جورا ليفي، وستكون الأخيرة منافسة لها أيضًا في 200م.