EN
  • تاريخ النشر: 23 مايو, 2011

احتجاجًا على هتافات الإيرانيين انسحاب السعودية من بطولة أسيا للطائرة في طهران

جانب من إحدى مباريات الأخضر

جانب من إحدى مباريات الأخضر

قرر الاتحاد السعودي للكرة الطائرة عدم مشاركة المنتخب الأول في البطولة الأسيوية للمنتخبات التي تستضيفها العاصمة الإيرانية طهران خلال شهر أكتوبر/تشرين الأول المقبل بسبب الظروف والمناخ غير المناسب الذي ظهرت عليه مباريات الأندية السعودية في بطولة أبطال أسيا لكرة القدم في نسختها الحالية.

قرر الاتحاد السعودي للكرة الطائرة عدم مشاركة المنتخب الأول في البطولة الأسيوية للمنتخبات التي تستضيفها العاصمة الإيرانية طهران خلال شهر أكتوبر/تشرين الأول المقبل بسبب الظروف والمناخ غير المناسب الذي ظهرت عليه مباريات الأندية السعودية في بطولة أبطال أسيا لكرة القدم في نسختها الحالية.

وقال رئيس الاتحاد السعودي إبراهيم القصير إنه نسق مع مستشار الرئيس العام لرعاية الشباب الدكتور صالح بن ناصر وأبلغه رغبة الاتحاد السعودي في عدم الحضور في البطولة الأسيوية للمنتخبات المقبلة، مشيرًا إلى أنه وجد تفهمًا من ابن ناصر لهذا التوجه الرسمي الذي اتخذ في الاتحاد السعودي الحريص كل الحرص على سلامة جميع بعثاته، سواء التي تمثل المنتخبات الوطنية أو الأندية المحلية.

وأضاف القصير أن "الإصرار على هذا القرار جاء نتيجة أن الإيرانيين تخطوا الخطوط الحمراء في الملاعب ضد أنديتنا في دوري أبطال أسيا لكرة القدم، بالهتافات واللوحات التي سمعناها وشاهدناها عبر القنوات الفضائية، والتي وصلت إلى القيادات السياسية في دول الخليج، وهذا ما نرفضه جملةً وتفصيلاً؛ لأن من المهم أن تكون هناك وقفة من قبلنا لمثل هذه الأمور غير الطبيعية التي شاهدناها جميعًا".

وتطرق القصير الذي يعتبر من أهم رؤساء الاتحادات المحلية، إلى قرارات مجلس إدارته حيال العقوبات التي تأتي نتيجة للأحداث التي شهدتها مباراة فريقي الهلال والأهلي؛ إذ أوضح أن من الصعب جدًّا اعتبار أن مجموعة يتراوح عددها من (30-35) متفرجًا تمثل جمهور النادي الأهلي التي حضرت في المباراة الأخيرة. وقال: "سيشاهد الجميع جماهير الأهلي في بطولة النخبة التي ستقام في مدينة جدة يوم الأربعاء المقبل، والتي ستعبر عن حقيقة الأخلاق العالية التي تتميز بها جماهير الأهلي".