EN
  • تاريخ النشر: 22 فبراير, 2010

للمرة الأولى منذ عامين الهزيمة الثالثة على التوالي لكليفلاند في دوري السلة الأمريكي

كليفلاند تلقى الهزيمة الثالثة على التوالي

كليفلاند تلقى الهزيمة الثالثة على التوالي

تلقى كليفلاند كافالييرز هزيمته الثالثة على التوالي للمرة الأولى منذ عامين بعد خسارته امام مضيفه اورلاندو ماجيك 95-101 ضمن منافسات الدوري الأمريكي للمحترفين في كرة السلة.

  • تاريخ النشر: 22 فبراير, 2010

للمرة الأولى منذ عامين الهزيمة الثالثة على التوالي لكليفلاند في دوري السلة الأمريكي

تلقى كليفلاند كافالييرز هزيمته الثالثة على التوالي للمرة الأولى منذ عامين بعد خسارته امام مضيفه اورلاندو ماجيك 95-101 ضمن منافسات الدوري الأمريكي للمحترفين في كرة السلة.

وكان كليفلاند حقق 13 انتصارا متتاليا قبل أن يبدأ مسلسل هزائمه، والمفارقة أنه خسر ثلاث مباريات منذ تعاقده مع أنطون جيمسون من واشنطن ويزاردز.

وشهدت المباراة التي احتضنها ملعب "امواي ارينا" أمام 17641 متفرجا، مواجهة العمالقة بين نجم أورلاندو دوايت هاورد وشاكيل أونيل، وقد استحق الأول أن ينتزع من الثاني لقب "سوبر مانوهو اللقب الذي أطلق على أونيل منذ أعوام قبل أن تبدأ الصحافة المحلية مؤخرا في إطلاقه على هاورد، الأمر الذي أثار حفيظة نجم ليكرز السابق.

وواصل هاورد تألقه بتسجيله 22 نقطة مع 16 متابعة و4 اعتراضات دفاعية، كما لعب فينس كارتر دورا مهما في الفوز الثامن والثلاثين لأورلاندو بتسجيله 8 من نقاطه الـ11 في الربع الأخير.

وكانت المباراة إعادة لنهائي المنطقة الشرقية الموسم الماضي عندما تغلب أورلاندو على كليفلاند وتأهل إلى نهائي الدوري حيث خسر أمام لوس أنجليس ليكرز.

ورغم الخسارة الرابعة عشرة التي مني بها كليفلاند هذا الموسم فهو لا يزال في صدارة المنطقة الشرقية بفارق خمس مباريات عن أورلاندو.

وقد تألق في صفوف فريق المدرب مايك براون كالعادة "الملك" ليبرون جيمس بتسجيله 33 نقطة مع 9 متابعات و6 تمريرات حاسمة، وأضاف أونيل الذي يخوض موسمه السابع عشر في الدوري، 20 نقطة مع 5 متابعات وجيمسون 19 نقطة مع 8 متابعات، إلا أن ذلك لم يكن كافيا لمنح فريقهم فوزه الرابع والأربعين.

وعلى ملعب "بيبسي سنتر" وأمام 19818 متفرجا، تألق جي آر سميث وقاد فريقه دنفر ناجتس لحسم مواجهته النارية مع ضيفه بوسطن سلتيكس 114-105 بتسجيله 16 من نقاطه الـ19 في الربع الأخير خلال مباراة تقدم فيها صاحب الأرض بفارق 20 نقطة في ربعها الأول، قبل أن ينتفض فريق المدرب دوكك ريفرز ويقلص الفارق تدريجيا حتى أدرك التعادل (66-66) في الربع الثالث.

لكن صاحب الأرض استعاد زمام المبادرة مجددا بقيادة سميث وتشانسي بيلابس (16 نقطة) وكارميلو أنتوني (26 نقطة) واستعاد التقدم 82-73 قبل دخوله الربع الأخير.

ثم واصل فريق المدرب جورج كارل تفوقه في الربع الأخير بفضل تألق سميث بشكل خاص ليتقدم 105-88 قبل 4.31 دقائق على النهاية، ثم حافظ على أفضليته حتى صافرة النهاية ليحقق فوزه السابع والثلاثين في 56 مباراة.

أما بالنسبة لبوسطن الذي برز في صفوفه راي الن (25 نقطة) وراجون روندو وكيفن جارنيت وماركيز دانييلز (15 نقطة لكل منهم مع 11 تمريرة حاسمة للثانيفمني بهزيمته التاسعة عشرة في 54 مباراة.

وعلى ملعب "ذي بالاس أوف أوبرن هيلز" وأمام 20153 متفرجا، حسم ديترويت بستونز الذي يعاني الأمرين هذا الموسم، مواجهته مع ضيفه سان أنطونيو سبيرز 109-101 بعد التمديد.

وكان ديترويت في طريقه لحسم المباراة في وقتها الأصلي بعدما تقدم بفارق 11 نقطة قبل 5 دقائق على صافرة النهاية، إلا أن مدرب سان أنطونيو جريغ بوبوفيتش طلب من لاعبيه ارتكاب الأخطاء على لاعب الارتكاز بن والاس من أجل إيقاف ساعة المباراة، معولا على نسبة النجاح المتدنية للأخير في الرميات الحرة.

ونجح بوبوفيتش في رهانه؛ لأن "بيج بن" أخفق في ست رميات حرة من أصل 10 ما سمح لسان أنطونيو في تقليص الفارق بفضل الأرجنتيني مانو جينوبيلي الذي سجل 11 نقطة في آخر 2.20 دقيقة من الربع الرابع، بينها سلة التعادل في آخر 27.5 ثانية، ليجبر الفريقين على خوض شوط إضافي سيطر عليه ديترويت بعدما سجل 8 نقاط متتالية مقابل سلة واحدة لضيفه، ليحقق بالتالي فوزه العشرين فقط في 55 مباراة، فيما مني سان أنطونيو بهزيمته الثالثة والعشرين في 54 مباراة.

وكان ريتشارد هاميلتون أفضل لاعبي ديترويت بتسجيله 27 نقطة، وأضاف بن غوردون 21 نقطة ورودني ستاكي 20 نقطة، فيما كان تيم دنكان وجينوبيلي الأفضل في صفوف سان أنطونيو بتسجيل الأول 29 نقطة مع 10 متابعات والثاني 21 نقطة.

وفي المباريات الأخرى، فاز ممفيس جريزليز على نيوجيرزي نتس 104-94، ونيو أورليانز هورنتس على هيوستن روكتس 102-94، وأوكلاهوما سيتي ثاندر على مينيسوتا تمبروولفز 109-107، وجولدن ستايت ووريرز على أتلانتا هوكس 108-104، وفينيكس صنز على ساكرامنتو كينجز 104-88، ويوتا جاز على بورتلاند ترايل بلايزرز 93-89 بعد التمديد.