EN
  • تاريخ النشر: 22 ديسمبر, 2011

حصد 13 ذهبية من أصل 14 الملولي أفضل رياضي بدورة الألعاب العربية

التونسي أسامة الملولي

الملولي مؤهل لحصد ذهبيَّتين أخريين

اختيار السباح التونسي أسامة الملولي، اليوم الخميس، أفضل رياضي في الدورة العربية الثانية عشرة التي تُخْتَتَم غدًا الجمعة في قطر.

اختير السباح التونسي أسامة الملولي، اليوم الخميس، أفضل رياضي في الدورة العربية الثانية عشرة التي تُخْتَتَم غدًا الجمعة في قطر.

وأحرز الملولي حتى الآن 13 ميدالية ذهبية في 14 سباقًا، وهو سيشارك اليوم الخميس في سباقين اثنين أيضًا، ويعود عدم فوزه في السباق الوحيد إلى استبعاده من نهائي 100 متر صدرًا، لتجاوزه المسافة المسموح بها دوليًّا تحت الماء وهي 15 مترًا.

وإضافة إلى القيمة المعنوية لجائزة أفضل رياضي، خصصت اللجنة المنظمة للدورة قيمة مالية هي 70 ألف دولار، سيحصل الملولي إضافة إليها على 5 آلاف دولار عن كل ذهبية نالها، أي ما سيتراوح بين 65 و75 ألفًا.

الملولي أحرز حتى الآن 13 ميدالية ذهبية في 14 سباقًا

اعترف الملولي بأن الأرقام التي حققها في الدورة العربية الثانية عشرة التي تختتم في قطر غدًا الجمعة، بعيدة عن أرقامه الشخصية وعن الأرقام العالمية، مؤكدًا أنه سيركز على السباقات القصيرة.

وقال الملولي بعد تسلمه جائزة أفضل رياضي: "الأرقام التي حققتها في هذه الدورة بعيدة عن الأرقام الشخصية لي حتى الاختصاصات التي امتاز بها، وأيضًا بعيدة عن الأرقام العالمية".

وتابع "يجب أن أركز على الاختصاصات الأخرى في السباقات السريعة مثلاً 100 و200 متر حرة و100 متر فراشة و200 متنوعة، لكن أؤكد أن ما حققته في هذه الدورة، سواء أكان على صعيد الأداء أم على صعيد الأرقام، لا يتمتع بامتياز عالمي".

وأضاف "الهدف الأساسي لي في الدورة العربية لم يكن تحقيق الأرقام القياسية، بل الحصول على العدد الأكبر من الميداليات، فما حققته يُعد إنجازًا تاريخيًّا".

وأحرز الملولي حتى الآن 13 ميدالية ذهبية في 14 سباقًا، ويعود عدم فوزه في السباق الوحيد إلى استبعاده من نهائي 100 متر صدرًا لخطأ فني.

وتحدث السباح التونسي عن مسيرته قائلاً "إن سر النجاح الذي أحققه لم يكن بعمل شهر أو اثنين، بل هو نتيجة جهد سنوات كثيرة من الغربة، فلقد غادرت إلى فرنسا في الخامسة عشرة، ثم التحقت بالجامعة الأمريكية في كاليفورنيا بعد ثلاث سنوات؛ حيث لا أزال أتدرب فيها حتى الآن، وكل هذه السنوات من التضحية كانت للنجاح في هذه الرياضة الصعبة وكسر احتكار الأمريكيين والاستراليين وغيرهم لها".

ونال الملولي جائزة 70 ألف دولار المخصصة لأفضل رياضي في الدورة، وسيحصل أيضًا على 5 آلاف دولار عن كل ذهبية نالها، أي ما سيتراوح بين 65 و75 ألفًا.

وقال في الصدد "أعد اللجنة المنظمة للدورة بأن أوظف هذه الجائزة في تحضيراتي لأكون جاهزًا لدورة الألعاب الأولمبية، ولكي أتمكن من رفع الراية العربية فيها عاليًّا".