EN
  • تاريخ النشر: 05 أغسطس, 2012

الملاكمة ريم الجويني : الثورة التونسية منعتني من الاستعداد للأولمبياد

الملاكمة ريم الجويني

ريم الحويني أول ملاكمة عربية في الأولمبياد

كشفت الملاكمة التونسية ريم الجويني أن الثورة التونسية منعتها من الاستعداد الجيد لدورة الألعاب الأولمبية في لندن والتي شهدت اليوم خسارة ريم في قاعة "اكسل" أمام النيوزيلندية اليكسيس بريتشارد بالنقاط 10-15 في الدور ثمن النهائي لوزن دون 56 كلجم في دورة لندن.

كشفت الملاكمة التونسية ريم الجويني أن الثورة التونسية منعتها من الاستعداد الجيد لدورة الألعاب الأولمبية في لندن والتي شهدت اليوم خسارة ريم في قاعة "اكسل" أمام النيوزيلندية اليكسيس بريتشارد بالنقاط 10-15 في الدور ثمن النهائي لوزن دون 56 كلجم في دورة لندن.

دخلت التونسية ريم الجويني التاريخ كونها اول ملاكمة عربية في تاريخ الالعاب الاولمبية خاصة وأنها المرة الأولى التي تدرج فيها مسابقة خاصة للسيدات في رياضة الملاكمة في دورات الألعاب الأولمبية، وتشهد مشاركة ملاكمة عربية ثانية هي المغربية محجوبة اوبتيل التي تأهلت مباشرة إلى الدور ربع النهائي.

وقالت الجويني "أشعر بالفخر لتمثيل بلدي. كنت أود أن أفوز وأحقق الافضل حتى يكون الشعب التونسي كله فخورا بي. لسوء الحظ، لم أنجح في ذلك".

وأوضحت في تصريحات صحفية "في البداية كانت لدينا بعض المشاكل لأنها رياضة خاصة بالرجال، ولكنني بعد ذلك فزت بالميدالية البرونزية في بطولة العالم".

وفيما يتعلق بالاستعدادات إلى الأولمبياد في غمرة الثورة التونسية التي أطاحت بالرئيس زين العابدين بن علي، قالت الجويني "كان الوضع صعبا جدا، واضطررت إلى التوقف عن التدريب لمدة 5 أشهر وعدت قبل فترة وجيزة من بطولة العالم، الملاكمون الأخرون استفادوا من فترة إعداد أطول، الحمد لله بلدنا مستقر الآن، وأتمنى، أن أواصل مشواري حتى أكون جاهزة لدورة الألعاب الأولمبية في ريو دي جانيرو" عام 2016.

وعن مباراة اليوم، أكدت الجويني "حصلت على إنذار في الجولة الثانية، وهذا هو السبب في أنني فقدت الكثير من النقاط، ولم تفاجئني (بريتشاردفقد قابتلها في السابق وتغلبت عليها. أنا لا أعرف سبب خسارتي، ربما يكون الحكام".

 

واستهلت ملاكمة السيدات مشوارها في البرنامج الأولمبي بمشاركة 36 رياضية في 3 فئات هي الذبابة والخفيف والوسط.

وأقيمت أول بطولة للعالم عام 2001 في سكراتون في الولايات المتحدة.

وكانت الروسية ايلينا سافيلييفا (28 عاما) أول سيدة تفوز في مباراة للملاكمة في الألعاب الأولمبية، عندما تغلبت على الكورية الشمالية كيم هيي-سونج (12-9) في الدور الأول من وزن تحت 51 كلغ (ذبابة).

وكانت الروسية تغلبت على خصمتها في وزن تحت 54 كلجم في بطولة العالم 2010 في بريدج تاون (بربادوس) في طريقها نحو إحراز اللقب.