EN
  • تاريخ النشر: 07 أغسطس, 2010

المفاجآت تتوالى في المسابقة المصنفان الأول والثالث للتنس يودعان بطولة واشنطن

التشيكي توماس بيرديتش يتلقى خسارة موجعة

التشيكي توماس بيرديتش يتلقى خسارة موجعة

ودع المصنفان الأول والثالث ببطولة واشنطن (ليج ميسون كلاسيك) الأمريكية للتنس منافسات البطولة؛ حيث تأثر التشيكي توماس بيرديتش وصيف بطولة ويمبلدون بعدم نيله القسط الكافي من النوم ليخسر أمام البلجيكي خافيير ماليس 4/6 و6/3 و2/6 في دور الثمانية من البطولة، بعدما أنهى مباراته في اليوم السابق من البطولة في وقت متأخر من الليل.

  • تاريخ النشر: 07 أغسطس, 2010

المفاجآت تتوالى في المسابقة المصنفان الأول والثالث للتنس يودعان بطولة واشنطن

ودع المصنفان الأول والثالث ببطولة واشنطن (ليج ميسون كلاسيك) الأمريكية للتنس منافسات البطولة؛ حيث تأثر التشيكي توماس بيرديتش وصيف بطولة ويمبلدون بعدم نيله القسط الكافي من النوم ليخسر أمام البلجيكي خافيير ماليس 4/6 و6/3 و2/6 في دور الثمانية من البطولة، بعدما أنهى مباراته في اليوم السابق من البطولة في وقت متأخر من الليل.

ويلتقي ماليس السبت في ثاني دور قبل نهائي يصل إليه بهذا الموسم مع القبرصي ماركوس باجداتس المصنف الثامن في واشنطن، الذي أطاح بالإسباني فيرناندو فيرداسكو المصنف الثالث بتغلبه عليه 7/6 (7/3) و6/4 .

وبخروج بيرديتش المصنف الأول في واشنطن وفيرداسكو أصبح الكرواتي مارين سيليتش المصنف الرابع هو اللاعب الأعلى تصنيفا بين اللاعبين المتبقيين بالبطولة، بعد تغلبه على الصربي يانكو تيبساريفيتش 7/6 (7/4) و6/4 ليتأهل إلى الدور قبل النهائي.

وواصل الأرجنتيني ديفيد نالبانديان عودته القوية إلى الملاعب بعد شفائه من الإصابة ليفوز على الفرنسي جيل سيمون 3/6 و6/2 و6/3، ويكمل باقي أضلاع المربع الذهبي.

وكانت بطولة واشنطن قد ودعت بطلها السابق ثلاث مرات والمصنف الثاني فيها لهذه النسخة آندي روديك في الدور الثالث من البطولة، وهي الهزيمة التي من المرجح أن تطيح باللاعب الأمريكي من قائمة المصنفين العشرة الأوائل للمرة الأولى منذ عام 2006.

من ناحية أخرى كانت مباراة نالبانديان وسيمون معركة بين لاعبين عائدين من إصابات طويلة الأمد.

أما بيرديتش الذي خسر نهائي بطولة ويمبلدون أمام الإسباني رافاييل نادال فقد اعترف بأنه استنفد طاقته في مباراة الدور الثالث أمس الأول الخميس التي عطلتها الأمطار.

واشتكى بيرديتش من جدول المباريات المكثف لواشنطن، مهددا بعدم المشاركة في هذه البطولة من جديد بقوله "أردت أن ألعب جيدا ولكنني لم أجد الفرصة، لم أحصل حتى على 12 ساعة بين المباراتين".

وأضاف أنها تجربة سيئة حقا بالنسبة له كمصنف أول؛ حيث إنه لم يكن مستعدا، إنه أمر محزن حقا.

واستغرق ماليس المصنف 62 عالميا مقارنة ببيرديتش المصنف الثامن ساعتين تقريبا في تحقيق مفاجأته، مسجلا سبعة إرسالات ساحقة مقابل ثمانية لبيرديتش.

وكسر ماليس -30 عاما- إرسال بيرديتش أربع مرات أمس من بينها الشوط الأخير للمباراة ليحقق الفوز.

وقال ماليس "كنت في أفضل مستوى لي خلال المجموعة الثالثة؛ حيث سجلت عددا من النقاط السهلة من إرسالي الأول ، كما أن إرسالي كان جيدا بشكل عام".

وكان بيرديتش يلعب للمرة الأولى منذ إنجازه الكبير ببطولة ويمبلدون الأخيرة التي تغلب فيها على النجم السويسري روجيه فيدرر في دور الثمانية، قبل أن يصل إلى النهائي حيث خسر أمام نادال.

وقال بيرديتش معلقا على مباراة الخميس التي امتدت إلى منتصف الليل بسبب هطول الأمطار وتعطيل اللعب "كنت ما زلت أشعر بالنعاس خلال المجموعة الأولى".

وعلى الرغم من أن ماليس أنهى مباراته يوم الخميس في وقت متأخر من الليل فهو لم يشكُ من جدول المباريات في واشنطن كما فعل بيرديتش.

من ناحية أخرى استغرق باجداتس، الذي أحرز ألقابا في نهاية موسم 2009 ومطلع موسم 2010، ساعة واحدة وثلاثة أرباع من الساعة ليفوز على فيرداسكو بعدما سجل سبعة إرسالات ساحقة وكسر إرسال منافسه الإسباني أربع مرات.

وكان فيرداسكو المصنف العاشر عالميا قد خسر أمام باجداتس في المواجهة الأولى السابقة بين اللاعبين.