EN
  • تاريخ النشر: 05 يناير, 2010

فوز فيدرر ونادال ودافيدنكو وتقدم العيناوي الكبار يفرضون سيطرتهم مبكرا على بطولة الدوحة

فيدرر يتقدم في الدوحة

فيدرر يتقدم في الدوحة

فرض الكبار سيطرتهم مبكرا على مباريات الدور الأول من دورة الدوحة الدولية لكرة التنس، التي تقام حاليا على الملعب الرئيس لمجمع خليفة الدولي، بينما تقدم المغربي يوسف العيناوي، بعد الفوز على الأمريكي

  • تاريخ النشر: 05 يناير, 2010

فوز فيدرر ونادال ودافيدنكو وتقدم العيناوي الكبار يفرضون سيطرتهم مبكرا على بطولة الدوحة

فرض الكبار سيطرتهم مبكرا على مباريات الدور الأول من دورة الدوحة الدولية لكرة التنس، التي تقام حاليا على الملعب الرئيس لمجمع خليفة الدولي، بينما تقدم المغربي يوسف العيناوي، بعد الفوز على الأمريكي رايلر ديهارت.

وفاز السويسري روجيه فيدرر على البلجيكي كريستوف روشو 6-1 و6-2، والإسباني رافاييل نادال على الإيطالي سيموني بوليلي 6-3 و6-3، والروسي دافيدنكو على الكازخستاني ميخائيل كوكوشكين 6-2 و6-صفر.

ويلتقي فيدرر في الدور المقبل مع الروسي يفجيني كوروليف، والإسباني مع لاعب إيطاليّ آخر هو بوتيتو ستاراتشي، ودافيدنكو مع السويسري ماركو كيودينيللي.

وفرض السويسري، بطل عامي 2005 و2006، أفضليته منذ البداية محكما سيطرته على المبادلات من الخط الخلفي، وموجها كرات لا ترد في زوايا الملعب، فحسم المجموعة الأولى بسرعة 6-1، بعد أن كسر إرسال روشو مرتين في الشوطين الرابع والسادس، والثانية 6-2، بعد أن انتزع الإرسال مرتين أيضًا في الشوطين الأول والسابع.

في المباراة الثانية، لم يكن أداء نادال بالمستوى المطلوب، لكنه حافظ على تركيزه طوال المباراة، وانتظر اللحظات المناسبة لكسر إرسال بوليلي، الذي امتاز بكرات قوية من الخط الخلفي للملعب.

ونجح نادال في كسر إرسال منافسه مرتين في المجموعة الأولى، وتحديدا في الشوطين السابع والتاسع، ومرة في المجموعة الثانية وكانت في الشوط السادس، ليحسمها 6-3 و6-3، منهيا المباراة في 56 دقيقة فقط.

وتأتي مشاركة نادال في الدوحة، بعد فوزه بدورة أبوظبي الاستعراضية، إثر تغلبه على السويدي روبن سودرلينج في النهائي قبل أيام، كما أنها المرة الثالثة له في قطر؛ حيث خرج من ربع النهائي في المرتين السابقتين عامي 2005 و2009.

أما دافيدنكو، الذي أنهى العام الماضي بأبهى صورة بفوزه ببطولة الماسترز التي تضم اللاعبين الثمانية الأُول في العالم، بعد أداء رفيع المستوى، فخسر إرساله في الشوط الثاني، بعد أن فوجئ بضربات كوكوشكين القوية، لكنه استعاد المبادرة بسرعة وانتزع إرسال منافسه مرتين، ليحسم المجموعة الأولى 6-2، ثم يفرض سيطرته تماما على الثانية وينهيها 6-صفر.

وفشل الروسي في إحراز اللقب في الدوحة، في مشاركاته الثلاث السابقة التي بلغ فيها جميعا الدور نصف النهائي.

وشهد اليوم الثاني من الدورة فوز المغربي المخضرم يونس العيناوي (38 عاما) الذي يشارك في الدورة بدعوة من اللجنة المنظمة، قبل إعلان اعتزاله رسميّا، وذلك على الأمريكي رايلر ديهارت 7-6 (7-4) و7-6 (7-4).

ولم يفقد العيناوي، بطل عام 2002، مهارته على رغم ابتعاده فترة طويلة عن الملاعب، وإن كان معدل لياقته البدنية قد انخفض نتيجة ابتعاده وتقدمه في السن، فوجه إرسالات قوية وكرات متقنة من الخط الخلفي للملعب، ونجح في الكرات الحاسمة، خصوصا في الشوطين الفاصلين.

ويلعب العيناوي في الدور الثاني مع البلجيكي ستيف دارسيس الذي تغلب على الإسباني جييرمو جارسيا لوبيز المصنف ثامنا 6-4 و6-1.