EN
  • تاريخ النشر: 19 ديسمبر, 2010

الفهد يُشيد بتطور الألعاب الأسيوية

الألعاب الأسيوية الأخيرة شهدت نجاحا كبيرا

الألعاب الأسيوية الأخيرة شهدت نجاحا كبيرا

أشاد -رئيس المجلس الأولمبي الأسيوي- الشيخ أحمد الفهد بالتطور الكبير الذي تشهده الألعاب الأسيوية في الفترة الأخيرة، وخاصة بعد التنظيم الرائع لدورة الألعاب الأسيوية السادسة عشرة؛ التي أُقيمت في مدينة "جوانزو" الصينية، وكذلك التنظيم المميز لسلطنة عمان في دورة الألعاب الشاطئية التي اُختتمت مؤخرا، مشيرا إلى أن هذا النجاح يعزز من فخر المجلس الأولمبي الأسيوي بتنظيم هذه الأحداث.

  • تاريخ النشر: 19 ديسمبر, 2010

الفهد يُشيد بتطور الألعاب الأسيوية

أشاد -رئيس المجلس الأولمبي الأسيوي- الشيخ أحمد الفهد بالتطور الكبير الذي تشهده الألعاب الأسيوية في الفترة الأخيرة، وخاصة بعد التنظيم الرائع لدورة الألعاب الأسيوية السادسة عشرة؛ التي أُقيمت في مدينة "جوانزو" الصينية، وكذلك التنظيم المميز لسلطنة عمان في دورة الألعاب الشاطئية التي اُختتمت مؤخرا، مشيرا إلى أن هذا النجاح يعزز من فخر المجلس الأولمبي الأسيوي بتنظيم هذه الأحداث.

وأضاف الفهد -خلال حفل توقيعه يوم الأحد عقد تنظيم دورة الألعاب الأسيوية داخل الصالات؛ التي ستقام في مدينة "عشق آباد" في تركمانستان عام 2017م بحضور نائب رئيس جمهورية تركمانستان، ورئيس اللجنة الأولمبية ديريا جلدي أوراذوف ومحافظ عشق آباد شاموهامتبن- "أن الدور الكبير الذي يقوم به المجلس الأولمبي الأسيوي يُشعرنا بالفخر، خاصة أن الكويت هي مقر المجلس، وهذا الأمر يمنحنا دافعا قويا لمواصلة النجاح في كل الاستحقاقات؛ التي يُنظمها المجلس الأولمبي الأسيوي".

وأضاف: "أن هناك أكثر من دولة تقدمت بطلبات لاستضافة الألعاب الأسيوية سواء الدورة المجمعة الكبرى أو الشتوية أو الشاطئية أو داخل الصالات، وهو ما يدل على الاهتمام الكبير للدول الأسيوية بالأنشطة الرياضية".

وأعرب عن ثقته وتفاؤله بإمكانية وقدرة تركمانستان على تنظيم الألعاب الأسيوية، وقال: "إنها ستحظى بإشادة الجميع سواء في القارة الأسيوية أو اللجنة الأولمبية الدولية".

من جهته، قال نائب رئيس جمهورية تركمانستان ورئيس اللجنة الأولمبية ديريا جلدي اوراذوف: "إنه سيتم تشييد العديد من المنشآت الرياضية بتكلفة تصل إلى 5 مليارات دولار، وسيكون تشييد هذه المنشآت على ثلاث مراحل وسينتهي العمل بها عام 2015."

وأشار إلى أهمية هذه الدورة بالنسبة إلى تركمانستان؛ لتطوير الرياضة فيها، والاهتمام بالشباب الرياضي، وتوفير فرص العمل لإنشاء القرية الأولمبية.