EN
  • تاريخ النشر: 19 فبراير, 2011

الجمعية العامة تنعقد في يوليو الفهد يترشح لولاية جديدة للمجلس الأوليمبي الأسيوي

الفهد يتمسك بمنصبه

الفهد يتمسك بمنصبه

أعلن الشيخ أحمد الفهد ترشحه لولاية جديدة على رأس المجلس الأوليمبي الأسيوي في الجمعية العمومية المقبلة في طوكيو.
ووجَّه الفهد رسالة إلى اللجان الأوليمبية الوطنية الأعضاء في المجلس تلقت "فرانس برس" نسخة منها قال فيها: "أقدم ترشيحي لولاية جديدة في رئاسة المجلس الأوليمبي

أعلن الشيخ أحمد الفهد ترشحه لولاية جديدة على رأس المجلس الأوليمبي الأسيوي في الجمعية العمومية المقبلة في طوكيو.

ووجَّه الفهد رسالة إلى اللجان الأوليمبية الوطنية الأعضاء في المجلس تلقت "فرانس برس" نسخة منها قال فيها: "أقدم ترشيحي لولاية جديدة في رئاسة المجلس الأوليمبي الأسيوي في الجمعية العامة المقبلة في طوكيو في 14 تموز/يوليو2011".

وكان الشيخ أحمد الفهد قد خلف والده فهد الأحمد في جميع مناصبه الرياضية بعد استشهاده إبان غزو العراق للكويت عام 1990، فانتخب رئيسا للمجلس الأوليمبي للمرة الأولى عام 1991 وما يزال يحتفظ في منصبه حتى الآن.

ويشغل الفهد مناصب رياضية عدة، أبرزها: -فضلا عن المجلس الأوليمبي- عضوية اللجنة الأولمبية الدولية، ورئيس الاتحاد الأسيوي لكرة اليد، كما أنه نائب رئيس اتحاد اللجان الأوليمبية الوطنية (أنوك).

وتابع الفهد "كان شرفا كبيرا لي أن أكون رئيسا للمجلس الأوليمبي الأسيوي منذ عام 1991، لقد كانت فترة عزيزة جدا، خصوصا أنني تلقيت فيها كل الدعم والتعاون من الأصدقاء والزملاء في اللجان الأوليمبية الوطنية".

وأضاف: "بتوجيهاتكم ونصائحكم، آمل أن أستمر في خدمة الحركة الأوليمبية الأسيوية بكل إمكاناتي، وجعْل المجلس الأوليمبي الأسيوي واحدا من أنشط الجمعيات القارية في العالم".

وختم بالقول: "ولذلك أتطلع إلى دعمكم في الجمعية العمومية الثلاثين للمجلس الأوليمبي الأسيوي في طوكيو في الرابع عشر من تموز/يوليو 2011".