EN
  • تاريخ النشر: 07 يوليو, 2009

نادال يشعر بصدمة كبيرة العثور على نجم التنس الفرنسي مونتكور ميتا في منزله

وفاة مونتكور لا تزال غامضة

وفاة مونتكور لا تزال غامضة

عثر على لاعب التنس الفرنسي ماتيو مونتكور الذي كان يقضي فترة إيقاف بسبب المراهنة على مباريات التنس ميتا في منزله بباريس عن عمر يناهز 24 عاما دون تحديد سبب الوفاة.

عثر على لاعب التنس الفرنسي ماتيو مونتكور الذي كان يقضي فترة إيقاف بسبب المراهنة على مباريات التنس ميتا في منزله بباريس عن عمر يناهز 24 عاما دون تحديد سبب الوفاة.

وقال الاتحاد الفرنسي إن مونتكور الذي يحتل المركز 119 في تصنيف اتحاد لاعبي التنس المحترفين كان شخصية تحظى بشعبية كبيرة، مؤكدا أنه كان يشارك بفعالية في الحياة الاجتماعية، ويحظى بحب الجميع بسبب لطفه وأدبه.

وقدم فرانسوا ريتشي بيتي رئيس الاتحاد الدولي للتنس تعازيه وقال في بيان: نحن في غاية الحزن لعلمنا بوفاة ماتيو مونتكور في مثل هذه السن المبكرة.

حقق ماتيو نجاحا كبيرا على صعيد بطولات الناشئين الخاصة بالاتحاد الدولي للتنس رغم صغر سنه؛ حيث كان منافسا قويا وعنصرا أساسيا في المشاركة.

وأبدى نجم التنس الإسباني رافاييل نادال المصنف الثاني على العالم صدمته قائلا: "مونتكور كان صديقا لي "ما زلت مصدوما بذلك.. ولا أستطيع أن أصدق". وقال: "أعرف ماتيو منذ الطفولة فقد تنافسنا معا في كل الأحداث على المستوى الدولي، لقد فقدنا شابا عمره 24 عاما فقط وكان رياضيا. لن يلعب معنا مجددا. أقدم خالص العزاء لعائلته وأصدقائه والمشجعين الفرنسيين".

وذكر الاتحاد الفرنسي للتنس أنه جرى العثور على مونتكور عند الدرج في مدخل منزله، وأنه لا توجه شبهة جنائية حتى الآن.

وكان مونتكور غائبا عن الأنظار خلال هذه الفترة نظرا لخضوعه لعقوبة الإيقاف 5 أسابيع لثبوت مراهنته بمبالغ صغيرة على مباريات لاعبين آخرين في عام 2005.

وكان قد عوقب في البداية بالإيقاف ثمانية أسابيع، لكن بعد الاستئناف جرى تخفيف العقوبة إلى الإيقاف خمسة أسابيع.

وجرى تغريم مونتكور الذي لا تصل قيمة جوائزه المالية إلى 300 ألف دولار، مبلغ 12 ألف دولار وهو ما وصفه اللاعب بأنه شيء "سخيف" نظرا لأن مجموع المبالغ التي تراهن بها لا تتجاوز 192 دولارا.

وكانت آخر مشاركات مونتكور في البطولات التابعة لرابطة لاعبي التنس المحترفين هي بطولة فرنسا المفتوحة (رولان جاروس) التي خسر في دورها الثاني أمام راديك ستيبانيك.