EN
  • تاريخ النشر: 11 يناير, 2011

مصادر تشير إلى أن الحادث انتحار العثور على الدراج الإسباني ألبرتو ليون ميتا بعد فضيحة المنشطات

العثور على الدراج الإسباني ألبرتو ليون ميتا

العثور على الدراج الإسباني ألبرتو ليون ميتا

ذكرت مصادر في الشرطة الإسبانية -ليلة الإثنين الماضي- أن نجم سباقات الدراجات الجبلية السابق الإسباني ألبرتو ليون /37 عاما/ عثر عليه ميتا في منزله، بعد تورطه في فضيحتي منشطات كبيرتين.

ذكرت مصادر في الشرطة الإسبانية -ليلة الإثنين الماضي- أن نجم سباقات الدراجات الجبلية السابق الإسباني ألبرتو ليون /37 عاما/ عثر عليه ميتا في منزله، بعد تورطه في فضيحتي منشطات كبيرتين.

وأوضحت المصادر أن الأدلة الأولية تشير إلى أنه حادث انتحار.

وذكرت صحيفة "إل بايس" الإسبانية، أن ليون شنق نفسه في منزله في سان لورينزو دي إلسكوريال، بالقرب من العاصمة الإسبانية مدريد؛ حيث تم العثور على جثته أمس.

وتورط ليون في فضيحة المنشطات الشهيرة "أوبيريشن بويرتو" عام 2006 التي طالت دراجين ومسؤولي فرق وأطباء حول تعاطي منشطات الدم.

وطرد بعض الدراجين المشهورين، مثل بطل سباق "تور دو فرانس" السابق يان أولريتش من فرقهم، بينما استبعد دراجون آخرون مثل أليخاندرو فالفيردي وإيفان باسو من المشاركة في أية سباقات.

ولكن القوانين التي كانت مطبقة وقتها لم تسمح بمعاقبة مشتبه بهم آخرين، مثل ليون وغيره.

وفي أواخر 2010، تورط ليون من جديد في فضيحة "أوبيريشن جالجو" إلى جانب 13 شخصا آخرين، من بينهم بطلة العالم في سباق الحواجز للسيدات مارتا دومينيجيز.

واشتبه في تورط 14 شخصا في شبكة تقوم بإمداد اللاعبين الرياضيين بالمواد المنشطة المحظورة.

ولم يتهم ليون نفسه، أحد رواد سباقات الدراجات الجبلية في إسبانيا، بتعاطي المنشطات؛ حيث أشارت تقارير صحفية إلى أنه كان يعتقد أن الدراج السابق عمل كمعاون للطبيب إيوفيميانو فوينتيس، الطبيب الرياضي الذي تورط في كلتا الفضيحتين.

وذكرت "إل بايس" أنه كان يشتبه في قيام ليون بأعمال، مثل نقل المواد المنشطة وعمليات نقل الدم.