EN
  • تاريخ النشر: 21 فبراير, 2012

السماح للسباح دارسي بالمشاركة في التصفيات الأولمبية

نيك دارسي

نيك دارسي

رفضت اللجنة الأوليمبية الأسترالية استبعاد السباح نيك دارسي من التصفيات المؤهلة لدورة الألعاب الأوليمبية المقبلة (أولمبياد لندن 2012).

  • تاريخ النشر: 21 فبراير, 2012

السماح للسباح دارسي بالمشاركة في التصفيات الأولمبية

بات من الممكن أن يشارك نيك دارسي مع أستراليا في دورة الألعاب الأولمبية المقبلة (أولمبياد لندن 2012)، بعد أن أقر المسؤولون اليوم الثلاثاء بأن ضلوعه في الاعتداء على أحد زملائه، لا يجعله غير مؤهل للمشاركة في التصفيات التي ستجرى الشهر المقبل في أديلايد لاختيار البعثة الأولمبية في منافسات السباحة.

وتعرض دارسي صاحب الـ24 عاما لانتقادات لاذعة في ديسمبر/كانون الأول، بعد أن تقدم بطلب إشهار إفلاس، في ما بدا أنها حيلة للتهرب من دفع 180 ألف دولار أسترالي (195 ألف دولار أمريكي) كتعويض عن الأضرار التي تسبب فيها للسباح الآخر سيمون كاولي.

واعتدى دارسي بالضرب على كاولي في حانة بسيدني في مارس/آذار عام 2008، ما أسفر عن إصابة الأخير بكسور مضاعفة في وجهه، ما أسفر عن تعرض دارسي لعقوبة الحبس 14 شهرا مع إيقاف التنفيذ.

وتم إقصاء دارسي من الفريق الأسترالي للسباحة في أولمبياد بكين 2008، عقب تورطه في الاعتداء على كاولي.

وأصدرت اللجنة الأولمبية الأسترالية بيانا اليوم الثلاثاء، أشارت فيه إلى أنه تم بحث دعوى إفلاس دارسي.

وأوضح البيان أن الاتحاد الأسترالي للسباحة درس بشكل واضح دعوى إفلاس نيك دارسي، وأبلغ اللجنة الأولمبية الأسترالية بأنه لم يغير رأيه في ما يتعلق بالموافقة على اعتبار دارسي عضوا بالفريق.

وأكد البيان: "اللجنة الأولمبية الأسترالية قررت اتباع رد الاتحاد الأسترالي للسباحة في هذا الشأن، والإقرار بأن نيك دارسي سيحتفظ بعضويته في فريق الظل".