EN
  • تاريخ النشر: 22 أبريل, 2010

حقق فوزه الرسمي الأول في هذا السباق السعودي الراجحي يفوز برالي الشرقية على رغم الصعوبات

الراجحي بطلا لرالي الشرقية

الراجحي بطلا لرالي الشرقية

صعد السائق السعودي يزيد الراجحي إلى المركز الثاني، في الترتيب العام المؤقت، بعد أن أحرز المركز الأول في رالي الشرقية، الجولة الرابعة من بطولة الشرق الأوسط للراليات، الذي اختتم يوم الخميس في مدينة الخبر شرقي السعودية.

  • تاريخ النشر: 22 أبريل, 2010

حقق فوزه الرسمي الأول في هذا السباق السعودي الراجحي يفوز برالي الشرقية على رغم الصعوبات

صعد السائق السعودي يزيد الراجحي إلى المركز الثاني، في الترتيب العام المؤقت، بعد أن أحرز المركز الأول في رالي الشرقية، الجولة الرابعة من بطولة الشرق الأوسط للراليات، الذي اختتم يوم الخميس في مدينة الخبر شرقي السعودية.

وقطع الراجحي على متن سيارته "بيجو 2007 إس 2000" مسافة المراحل الخاصة من السباق بزمن 6.02.04.2 ساعتين، بفارق مريح عن أقرب منافسيه القطري مسفر المري زاد على 3 دقائق.

وحقق الراجحي فوزه الرسمي الأول في رالي الشرقية، الذي أضيف هذا العام إلى أجندة بطولة الشرق الأوسط للراليات، والثاني فيه بعدما أحرز اللقب عام 2008م، عندما نظم الرالي كحدث مرشح للانضمام إلى البطولة الإقليمية.

والفوز هو الثاني للراجحي على التوالي بعد حلوله في المركز الثالث عشر على صعيد بطولة العالم والأول على صعيد الشرق الأوسط في رالي الأردن؛ الذي أقيم مطلع الشهر الحالي (1 إلى 3 أبريل/نيسانوالثالث في مسيرته بعد تتويجه العام الماضي في رالي سوريا (2009م).

وقال الراجحي: "أنا فخور جدا بفوزي في هذا الرالي على أرضي وأمام جمهوري، كان الهدف الفوز باللقب وبإمكاني الآن الانتقال من بطولة الشرق الأوسط لخوض غمار بطولة عالمية أخرى وفقا لبرنامج عالمي وضعته لنفسي".

وأضاف "تعرضت لحالة ثقب في أحد الإطارات في اليوم الأول، ولمشاكل مع المكابح خلال المرحلة الثالثة اليوم، لكن الفوز هنا رائع جدا".

وحقق السائق السعودي الشاب صالح عبد العالي مفاجأة في رالي بلاده، مكملا الفرحة السعودية على منصة التتويج باحتلاله المركز الثالث، بعدما تمكن بفضل قيادته المميزة في المرحلة قبل الأخيرة من تجاوز منافسه الكويتي مشاري الظفيري، صاحب المركز الرابع.

وشارك عبد العالي للمرة الأولى في أحد الراليات، ودخل كتاب الأرقام القياسية لكونه أول سائق يصعد إلى منصة التتويج في أول مشاركة، وأسعد مواطنه الراجحي الذي أعرب عن دعمه له وقدم له سيارته، وقال: "تأدية عبد العالي أثلجت قلوبنا ومنحت السعودية أفضل نهاية عطلة أسبوع".

وكان الإماراتي الشيخ خالد القاسمي أكبر الخاسرين؛ لخروجه من المنافسة في اليوم الثاني، حيث لم يتمكن من أخذ إشارة الانطلاق بسبب تضرر الزجاج الأمامي لسيارته؛ ما دفع باللجنة التحيكيمة إلى منعه من متابعة مسيرته بسبب عوامل الأمان والسلامة، علما بأن فريقه لم يكن يملك زجاجا أماميا بديلا للمتضرر.

ومع انتهاء رالي الشرقية، يستريح المتنافسون 5 أشهر قبل التوجه إلى رالي لبنان، المرحلة الخامسة من بطولة الشرق الأوسط؛ الذي يقام من 17 إلى 19 سبتمبر/أيلول.