EN
  • تاريخ النشر: 04 أبريل, 2012

السعودية لا تتبنى مشاركة المرأة في أولمبياد لندن

فارسة سعودية

فارسة سعودية

أكد الأمير نواف بن فيصل الرئيس العام لرعاية الشباب ورئيس اللجنة الأولمبية السعودية؛ أن المملكة لا تتبنى أية مشاركة للمرأة السعودية في أولمبياد لندن المقبلة، ولكنه أشار إلى أن المشاركة ستكون من الدارسات والمقيمات بالخارج.

  • تاريخ النشر: 04 أبريل, 2012

السعودية لا تتبنى مشاركة المرأة في أولمبياد لندن

قال الأمير نواف بن فيصل، في مؤتمر صحفي عُقد بمدينة جدة، عقب اجتماع لمجلس وزراء الشباب والرياضة العرب، ردًّا على سؤال حول مشاركة المرأة السعودية في المنافسات والأنشطة الرياضية الدولية: "تلقت السعودية منذ أكثر من عشرين عامًا دعوات إلى المشاركة في الأحداث الدولية، ولكن لم يكن هناك نشاط رياضي نسائي ولا توجه إليه".

وأضاف: "لكن الآن هناك مئات، إن لم يكن الآلاف، ممن يمارسن الرياضة، ولكن لا علاقة خاصة لرعاية الشباب بذلك. ونحن لا نتبنى أية مشاركة نسائية سعودية في الوقت الحاضر في الأولمبياد والبطولات الدولية المختلفة".

وأوضح أن "المشاركة النسائية السعودية ستكون حسب رغبة المشارِكات من الدارسات أو المقيمات في الخارج. أما ما سنقدمه فهو المساعدة فقط؛ حتى تكون المشارَكة في الإطار المناسب التي تتفق مع الشريعة الإسلامية".

كان الدكتور صالح السدلان أقر جواز حق المرأة في الحضور إلى الملاعب لمشاهدة المباريات، ومشاركتها في المسابقات الأولمبية، بشرط الالتزام بالضوابط الشرعية، وهو ثاني موقف لعالم دين على مدى أيام يوافق على هذه الخطوة، في وقت يتسنى فيه للسعوديات المشاركة في أولمبياد لندن الصيف المقبل لأول مرة في التاريخ.

كان الباحث الشرعي الدكتور حاتم العوني الشريف عضو مجلس الشورى وعضو هيئة التدريس بجامعة أم القرى؛ أجاز في تصريح سابق حضور المرأة المدرجات بشرط الالتزام بالضوابط الشرعية.