EN
  • تاريخ النشر: 26 يونيو, 2011

قبل منافسات أولمبياد لندن السباحة الفرنسية مانودو تعود من الاعتزال

مانودو اعتزلت بعد فشلها في أولمبياد بكين

مانودو اعتزلت بعد فشلها في أولمبياد بكين

أعلنت البطلة الأولمبية السابقة في السباحة الفرنسية "لور مانودو" -يوم الأحد- عودتها من الاعتزال؛ لتنضم إلى كوكبة من نجوم هذه الرياضة الذين قرروا العودة إلى المنافسات قبل انطلاق أولمبياد لندن 2012م.

أعلنت البطلة الأولمبية السابقة في السباحة الفرنسية "لور مانودو" -يوم الأحد- عودتها من الاعتزال؛ لتنضم إلى كوكبة من نجوم هذه الرياضة الذين قرروا العودة إلى المنافسات قبل انطلاق أولمبياد لندن 2012م.

وقالت مانودو: "لقد عاودتني الرغبة في استئناف النشاط، احتاج إلى وقت، لم أصل إلى مستوى المنافسة على الصعيد العالمي إلى الآن، لكني سأعمل على تحقيق ذلك".

وتبلغ مانودو من العمر 24 عامًا، وفازت بذهبية سباق 400 متر حرة في أولمبياد أثينا 2004م، وكانت قد أعلنت اعتزالها في 2009م عقب نتائجها المخيبة للآمال في أولمبياد بكين 2008م.

وردًا على سؤال بشأن إذا كانت ترغب في المنافسة في دورة لندن العام المقبل، قالت السباحة الفرنسية: "كل سباح أو سباحة شارك في الأولمبياد يرغب في العودة إليها، لكن المشوار طويل جدًا؛ حيث يتعين التأهل أولا".

وتعد مانودو من أكثر السباحات الفرنسيات تألقًا، وسبق لها الفوز بعدة ألقاب عالمية وتحقيق أرقام قياسية عالمية.

وعاد السباح الأسترالي أيان ثورب -البطل الأولمبي خمس مرات- ومواطنته ليبي تريكيت -الحائزة على الميدالية الذهبية الأولمبية ثلاث مرات أيضًا- إلى المنافسات بعد الاعتزال.