EN
  • تاريخ النشر: 09 مارس, 2010

تستضيف بطولة القارات في مايو المقبل الدوحة تنتظر أبطال أسيا وإفريقيا في كرة اليد

السد القطري يستضيف بطولة القارات

السد القطري يستضيف بطولة القارات

تشهد بطولة العالم للأندية أبطال القارات لكرة اليد «سوبر جلوب 2010»، التي تستضيفها قطر خلال الفترة من الـ 17 إلى الـ 21 مايو المقبل في نادي السد مشاركة مميزة من أندية شهيرة في رياضة كرة اليد، تضم أبرز نجوم اللعبة من أنحاء العالم.

  • تاريخ النشر: 09 مارس, 2010

تستضيف بطولة القارات في مايو المقبل الدوحة تنتظر أبطال أسيا وإفريقيا في كرة اليد

تشهد بطولة العالم للأندية أبطال القارات لكرة اليد «سوبر جلوب 2010»، التي تستضيفها قطر خلال الفترة من الـ 17 إلى الـ 21 مايو المقبل في نادي السد مشاركة مميزة من أندية شهيرة في رياضة كرة اليد، تضم أبرز نجوم اللعبة من أنحاء العالم.

ومع ترشح بي إم سيوداد ريال، نادي النجوم الإسباني الفائز ببطولة كأس أبطال أوروبا لكرة اليد، وأبطال الأمريكيتين أونبار فيل سيركومتيل، وممثل قارة أستراليا إيه إتش إف ساوثيرن ستارز، فإن الفريقين الوحيدين المتبقيين هما ممثلا القارة الأفريقية والأسيوية اللذين سيعرفان لاحقاً.

ويعد نادي السد الذي سيمثل البلد المضيف، آخر فريق يدخل السحب قبل ثلاثة أيام.

وبموجب الاتفاق الجديد الذي وقعه رئيس الاتحاد الدولي لكرة اليد حسن مصطفى، ورئيس اللجنة المنظمة للبطولة، نائب رئيس نادي السد الرياضي جوعان آل ثاني، ستقام البطولة في قطر سنوياً بدءاً من العام الحالي 2010 وحتى عام 2013 في نادي السد.

وفي هذا السياق، قال أمين السر العام في نادي السد جاسم الرميحي: «تجمع قطر من خلال إقامتها لهذا الحدث سنويًّا، بين أبرز الفرق العالمية لتتنافس في بطولة مميزة تهدف إلى دعم تطور كرة اليد في أنحاء العالم كافة. ونحن على ثقة بأننا سنشهد دورة رائعة ستظهر للعالم من جديد الشغف الكبير الذي تحمله المنطقة تجاه كرة اليد.

قال "نتوقع أن تشهد الدوحة بطولة رائعة ومفعمة بالمنافسة والتحديات، ونتمنى التوفيق للفرق المشاركة كافة. ولا شك أن رياضة كرة اليد ستكون هي الفائز الأكبر لدى اجتماع هذه الفرق العالمية في قطر، بحضور جمهور مخلص لهذه اللعبة الحماسية، وفي أحضان منشآت رياضية رائدة.

يذكر أنه تمت إجراء قرعة المجموعات أثناء حفلة إطلاق شعار البطولة في الدوحة مطلع الأسبوع الحالي، إذ شملت المجموعة الأولى كل من فريق بي إم سيوداد ريال، وأونبار فيل سيركومتيل، والفريق الإفريقي الذي سيتأهل لاحقاً. بينما ضمت المجموعة الثانية فريق السد القطري الذي سينافس فريق إيه إتش إف ساوثيرن ستارز.

ويعد فريق بي إم سيوداد ريال من بين المرشحين الأوائل للفوز بالبطولة، لا سيما بعد فوزه ببطولة دوري أبطال أوروبا لكرة اليد وكأس السوبر الأوروبي والدوري الإسباني.