EN
  • تاريخ النشر: 19 فبراير, 2011

أطاحت بالصربية يانكوفيتش الدنماركية فوزنياكي تتأهل لنهائي بطولة دبي للتنس

الدنماركية كارولين فوزنياكي

الدنماركية كارولين فوزنياكي

واصلت لاعبة التنس الدنماركية كارولين فوزنياكي نجاحها وتقدمها في بطولة دبي للتنس -البالغ مجموع جوائزها 05.2 مليون دولار- بتأهلها اليوم السبت إلى المباراة النهائية للبطولة، على حساب الصربية إيلينا يانكوفيتش.

واصلت لاعبة التنس الدنماركية كارولين فوزنياكي نجاحها وتقدمها في بطولة دبي للتنس -البالغ مجموع جوائزها 05.2 مليون دولار- بتأهلها اليوم السبت إلى المباراة النهائية للبطولة، على حساب الصربية إيلينا يانكوفيتش.

وتأهلت فوزنياكي المصنفة الأولى للبطولة إلى النهائي بتغلبها على يانكوفيتش المصنفة السادسة للبطولة 7/5 و6/3 اليوم، في الدور قبل النهائي للبطولة.

وتلتقي فوزنياكي في النهائي -غدا الأحد- مع الفائزة من المواجهة الأخرى في الدور قبل النهائي، التي تجمع بين الروسية سفيتلانا كوزنيتسوفا -المصنفة السادسة عشرة- للبطولة، والإيطالية فلافيا بينيتا في وقت لاحق اليوم.

وهذه هي المرة الأولى التي تتأهل فيها فوزنياكي، خلال مسيرتها الرياضية، إلى نهائي بطولة دبي.

وضمنت فوزنياكي، من خلال مسيرتها الناجحة في البطولة الجارية، استعادة موقعها في صدارة التصنيف العالمي لمحترفات التنس.

وتغلبت فوزنياكي على هزائمها السابقة أمام يانكوفيتش المصنفة الأولى على العالم سابقا، وحققت الفوز اليوم في خامس مباراة تجمع بين اللاعبتين.

وقالت فوزنياكي: "أعرف أنه يتعين علي الاحتفاظ بتركيزي، ارتكبت عديدا من الأخطاء، إيلينا "يانكوفيتش" كان لديها الحلول الصائبة منذ بداية اللقاء، بينما كنت بحاجة لبعض الوقت؛ من أجل الدخول في أجواء المباراة".

والفوز هو التاسع لفوزنياكي مقابل هزيمتين في الموسم الجاري، بينما منيت يانكوفيتش بالهزيمة الثالثة لها مقابل أربعة انتصارات في الموسم الجاري.

وأصبحت فوزنياكي على بعد خطوة واحدة من التتويج بلقب البطولة، ليكون اللقب الثالث عشر في مسيرتها الرياضية.

وفي المقابل، أكدت يانكوفيتش أنها عانت من الإجهاد، وأشارت إلى أنها اضطرت لخوض مجموعة ثالثة فاصلة في كل من مباراتيها بالدورين الماضيين للبطولة الجارية، بينما لم تكن فوزنياكي بحاجة إلى هذه المجموعات الفاصلة؛ حيث لم تخسر أية مجموعة في أي من المباريات التي خاضتها بالبطولة الجارية.

وأضافت يانكوفيتش: "سنحت لي عديد من الفرص في المجموعة الأولى من المباراة، ولكنني أهدرتها جميعا، كانت هناك بعض الكرات التي تداولناها لفترة طويلة، وهو ما يتناسب معها (فوزنياكيكانت هي الأفضل في النهاية".