EN
  • تاريخ النشر: 29 يوليو, 2012

الخسارة أمام السويد تفجر غضب مدرب تونس لكرة اليد

يد تونس

تونس خسرت أمام السويد في كرة اليد

أبدى الفرنسي ألان بورت المدير الفني للمنتخب التونسي لكرة اليد غضبه من أداء فريقه أمام المنتخب السويدي، في المباراة التي انتهت لصالح الأخير (28-21)، في الجولة الأولى، ضمن منافسات دورة الألعاب الأولمبية.

  • تاريخ النشر: 29 يوليو, 2012

الخسارة أمام السويد تفجر غضب مدرب تونس لكرة اليد

أبدى الفرنسي ألان بورت المدير الفني للمنتخب التونسي لكرة اليد غضبه من أداء فريقه أمام المنتخب السويدي، في المباراة التي انتهت لصالح الأخير (28-21)، في الجولة الأولى، ضمن منافسات دورة الألعاب الأولمبية.

بدأ الفريقان مسيرتهما على ملعب "كوبر بوكس" داخل المتنزه الأولمبي في لندن بلقاء مثير عبر الشوطين، حيث سيطر المنتخب التونسي على بدايته قبل أن يمسك الفريق السويدي بزمام المباراة وينهي الشوط الأول لصالحه (16-11).

وفي الشوط الثاني تحسن أداء المنتخب التونسي، لكنه لم يستطع تعديل النتيجة مع المنتخب السويدي، الذي حسم اللقاء لصالحه بفارق سبعة أهداف.

أوضح بورت، الذي بدا عليه الغضب الشديد، إنه ليس راضيا على الاطلاق عن أداء الفريق في هذه المباراة خاصة فيما يتعلق بالمهارات الفردية للاعبين والتي لم يستغلها أي منهم.

وقال عقب انتهاء المباراة مباشرة:" عانى فريقي من قلة التركيز في معظم فترات المباراة، لست راضيا عن الفريق أو مستوى الأداء".

ولدى سؤاله عن اللاعب الذي يرى أنه قدم ما عليه في اللقاء ، أوضح بورت:" جميع اللاعبين لم يقدموا المطلوب منهم ولم يكن هناك أي استثناء".

وأضاف:" الدفاع كان سيئا وسمح للاعبي السويد بخطف الكرة بسهولة ولم يكن تعاملنا مع الهجمات المرتدة للسويد بالشكل الجيد".