EN
  • تاريخ النشر: 09 أغسطس, 2009

انتقدت فندق الإقامة ونوعية الطعام الجزائر‮ ‬تشكو‮ "‬كرم‮ ‬الضيافة‮" ‬المصري بمونديال اليد

الجزائر خسرت مبارياتها الثلاث الأولى

الجزائر خسرت مبارياتها الثلاث الأولى

اشتكى منتخب الشباب الجزائري لكرة اليد من سوء المعاملة المصرية خلال تواجده في القاهرة حاليا للمشاركة في نهائيات بطولة العالم المقامة بمصر.

اشتكى منتخب الشباب الجزائري لكرة اليد من سوء المعاملة المصرية خلال تواجده في القاهرة حاليا للمشاركة في نهائيات بطولة العالم المقامة بمصر.

وانتقد الوفد الجزائري المشارك في البطولة من إسكانه في فندق متواضع لا يتوفر على أدنى مقومات بلد يحتضن حدثا عالميا مثل مونديال اليد، وذلك حسب ما ذكرت جريدة "الشروق" الجزائرية اليوم الأحد.

وأشار مدرب منتخب الجزائر حجازي ومساعده داود إلى أن مقر إقامة "الخضر" لا يتوفر فيه قاعة خاصة لتقوية العضلات أو حمام بخاري، وهي من الأمور التي يجب توفرها في مثل هذه المنافسات الكبيرة.

في المقابل، برر المصريون عدم تواجد هذه المرافق بأنها من الكماليات وليست مفروضة من قبل الاتحاد الدولي للعبة على الدولة المنظمة.

كما انتقد الوفد الجزائري أيضا عدم توفر الأكل بكميات ملائمة، ولا حتى بنوعية تليق بمنافسة رياضية في الفندق الذي يقيم فيه المنتخبان العربيان الجزائري والمغربي، في المقابل تم تخصيص فنادق فخمة لمنتخبات مثل الدانمرك وفرنسا.

وأشارت الصحيفة الجزائرية إلى أن هذه التفرقة زادت في حالة الاحتقان القائم بين الجزائريين والمصريين وصراعهما المهووس حول تأشيرة التأهل لمونديال جنوب إفريقيا لكرة القدم.

ورغم الشكاوي الجزائرية التي أفردتها الصحيفة بشأن الفندق الذي خصص لمنتخبي الجزائر والمغرب، إلا أنها لم تشر إلى وجود شكاوي من الجانب المغربي المتواجد في الفندق نفسه.

واعتبرت عناصر من الوفد الجزائري أن المصريين لم يهضموا للحظة تفوق الخضر على المصريين بثلاثية في البليدة ضمن تصفيات كأس العالم.

ويذكر أن المنتخب المصري لكرة القدم عندما حلّ ضيفا على الجزائريين في البليدة ضمن تصفيات كأس العالم، أصيب لاعبوه بتسمم غذائي من الأكل الجزائري، ولم يقم الاتحاد المصري بتقديم شكوى للاتحاد الدولي.

يشار إلى أن المنتخب الجزائري انهزم في المباريات الثلاث التي لعبها أمام الدنمرك والبرتغال وبيلاروسيا، وسوف يواجه المنتخب المغربي غدا، على أن يلاقي التشيك في آخر جولة من تصفيات الدور الأول.