EN
  • تاريخ النشر: 09 يناير, 2010

خرجت من عباءة كليسترز وهينن البلجيكية ويكماير تحرز لقب بطولة أوكلاند

ويكماير خرجت من عباءة نجوم بلجيكا

ويكماير خرجت من عباءة نجوم بلجيكا

واصلت لاعبة التنس البلجيكية يانينا ويكماير تألقها وخروجها من عباءة مواطنتيها، كيم كليسترز وجوستين هينن، وتوجت بلقب بطولة "إيه إس بي كلاسيك" النيوزيلندية.

  • تاريخ النشر: 09 يناير, 2010

خرجت من عباءة كليسترز وهينن البلجيكية ويكماير تحرز لقب بطولة أوكلاند

واصلت لاعبة التنس البلجيكية يانينا ويكماير تألقها وخروجها من عباءة مواطنتيها، كيم كليسترز وجوستين هينن، وتوجت بلقب بطولة "إيه إس بي كلاسيك" النيوزيلندية.

ومع عودة كليسترز للملاعب الموسم الماضي بعد فترة من الاعتزال، وكذلك عودة هينن الموسم الحالي بعد فترة اعتزال أيضا، أعلنت ويكماير عن تواجدها بقوة مع بداية الموسم الحالي 2010 وتوجت بلقب البطولة إثر تغلبها على الإيطالية فلافيت بينيتا، المصنفة الأولى للبطولة، 6/3 و6/2 يوم السبت في المباراة النهائية.

وهذا اللقب هو الثالث لويكماير التي سبق لها بلوغ المربع الذهبي أيضا في بطولة أمريكا المفتوحة (فلاشينج ميدوز) من قبل، علما بأنها أحرزت الألقاب الثلاثة خلال ثمانية أشهر فقط.

وقالت ويكماير -المصنفة الثالثة للبطولة- "هذا الأسبوع سيظل في قلبي وروحي حتى نهاية حياتي.. أشعر بالسعادة بالفعل لفوزي بهذه البطولة. إنها الأهم في مسيرتي حتى الآن.. وأتمنى الفوز بمزيدٍ من البطولات".

وأضافت "كان ظهري مصابا عندما حضرت إلى هنا، ولم أكن على ما يرام من الناحية الذهنية. حاولت التركيز في أشياء أخرى وأن أحصل على الراحة وأشارك مجددا في البطولة".

ولا تشعر ويكماير -المصنفة السادسة عشر عالميا- بأي قلق لعدم إلقاء الضوء عليها في بلجيكا.

وقالت ويكماير "يتحدث الجميع عن كيم (كليسترز) وجوستين (هينن) اللتين تشاركان في (بطولة) بريسبين.. الصحافة البلجيكية كلها في بريسبين. أعتقد أن هذا ما سيحدث، مع عودة كيم وجوستين للملاعب".