EN
  • تاريخ النشر: 15 فبراير, 2009

حرمتها من المشاركة في بطولة دبي الإمارات تمنع لاعبة تنس إسرائيلية من دخول أراضيها

الإسرائيلة شاهار شاركت في بطولة قطر للتنس

الإسرائيلة شاهار شاركت في بطولة قطر للتنس

رفضت دولة الإمارات منح تأشيرة زيارة للاعبة التنس الإسرائيلية، شاهار بير، التي كانت تعتزم المشاركة في بطولة سوني أريكسون العالمية للتنس بدبي، وذلك حسب ما أعلنت رابطة اللاعبات المحترفات التي تشرف على تنظيم بطولات التنس.

رفضت دولة الإمارات منح تأشيرة زيارة للاعبة التنس الإسرائيلية، شاهار بير، التي كانت تعتزم المشاركة في بطولة سوني أريكسون العالمية للتنس بدبي، وذلك حسب ما أعلنت رابطة اللاعبات المحترفات التي تشرف على تنظيم بطولات التنس.

وفقدت اللاعبة الإسرائيلية بير المصنفة 48 عالميا بهذا الرفض، فرصتها في تحقيق غرضها السياسي من دخول الإمارات للمشاركة في البطولة البالغ مجموع جوائزها مليونا دولار وتنطلق فعاليتها اليوم الأحد.

وكان من المقرر أن تسافر بير -21 عاما- إلى الخليج، بعد مشاركتها في الدور قبل النهائي لبطولة باتايا بتايلاند، حيث أوقعتها قرعة البطولة في مواجهة الروسية آنا تشاكفيتادزه المصنفة 15، لكن التوترات التي تعيشها منطقة الشرق الأوسط، بعد الحملة العسكرية الإسرائيلية على الفلسطينيين الشهر الماضي، قضت على أي أمل للجندية السابقة بير، في السفر إلى الإمارات.

وقد عبّر لاري سكوت، رئيس مجلس إدارة البطولة ومديرها التنفيذي، عن "خيبة أمله الشديدة" حيال القرار الإماراتي، ملوحا بإعادة النظر في مستقبل الدورة بدبي، علما أن اللاعبة نفسها سبق أن شاركت في بطولة بقطر، وكانت أول إسرائيلية تدخل في منافسات التنس في دولة خليجية.

وقال سكوت: "لقد استحقت بير اللعب في البطولة، ومن المؤسف أن تكون دولة الإمارات قد قررت حرمانها هذا الحق".

وأضاف سكوت أن المشرفين على البطولة قرروا مواصلة المباريات المقررة لهذا الأسبوع، وذلك بعد استشارات موسعة، خاصة وأن أنظمة المسابقة تحظر على الدولة المضيفة منع دخول لاعبين متأهلين.

غير أنه شدد على أن القرار الإماراتي "أغضب اللاعب الإسرائيلية وعائلتها، وأصابهم بخيبة الأمل، خاصة وأنه سيؤثر على مسيرة بير الشخصية والرياضيةكاشفا أن منظمي البطولة سيدرسون تقديم تعويض مناسب لبير، كما سينظرون في "الخطوات الواجب اتخاذها" في وقت لاحق حيال مستقبل بطولة دبي.

وأوضح سكوت أن بطولة سوني أريكسون العالمية للتنس تؤمن بشكل كامل بأن على الدول المضيفة للبطولات عدم حظر مشاركة أي لاعبة في المسابقات التي نالت حق اللعب فيها من خلال التصنيف.

يشار إلى أن بير كانت أول لاعبة إسرائيلية تشارك في بطولة تنس تجري في الخليج، وذلك عندما لعبت في مسابقة كأس "توتال لتنس السيدات" في قطر عام 2008، مثيرة بذلك الكثير من الجدل.

وتعرضت بير لموقفٍ محرج قبل أسابيع، خلال مشاركتها في بطولة أوكلاند النيوزلندية للتنس، وذلك عندما تجمع العشرات يحملون لافتات منددة بإسرائيل أمام البوابة الرئيسية للملعب، وذلك احتجاجا على العملية العسكرية التي كانت إسرائيل تنفذها في قطاع غزة آنذاك.