EN
  • تاريخ النشر: 23 أبريل, 2009

للمشاركة في ماراثون لندن الإماراتي المهيري يتحول من فارس إلى عداء

المهيري يتمنى المشاركة في ماراثون زايد الخيري

المهيري يتمنى المشاركة في ماراثون زايد الخيري

يخوض الفارس الإماراتي علي المهيري تجربةً جديدة في مجال آخر غير الفروسية التي شارك وتألق في منافساتها سواء داخل أو خارج الإمارات، وذلك عندما يشارك في ماراثون لندن يوم 26 إبريل/نيسان الجاري، كأول إماراتي يمثل البلاد في هذا الماراثون الخيري المخصص لمرضى السكري.

يخوض الفارس الإماراتي علي المهيري تجربةً جديدة في مجال آخر غير الفروسية التي شارك وتألق في منافساتها سواء داخل أو خارج الإمارات، وذلك عندما يشارك في ماراثون لندن يوم 26 إبريل/نيسان الجاري، كأول إماراتي يمثل البلاد في هذا الماراثون الخيري المخصص لمرضى السكري.

واجتاز المهيري الفحوصات الطبية المقررة لمشاركة في الماراثون بعد أن ركض لمسافة 30 كيلومترًا داخل الإمارات، وذلك حسب ما ذكرت جريدة "البيان" الإماراتية اليوم الخميس.

وسيكون العداء الجديد ممثلاً لهيئة آل مكتوم الخيرية، حيث سيرتدي شعارها في السباق الذي يقام في لندن لمسافة 42 كيلومترًا.

تجدر الإشارة إلى أن ماراثون لندن يقام سنويًا دعمًا للأعمال الخيرية، ويستمر لفترة أربع ساعات ونصف الساعة ويشارك خلاله الآلاف من مختلف دول العالم.

ويعتبر السباق بمثابة تأهيل جيد للمهيري استعدادًا للمشاركة في ماراثون زايد الخيري المقام في نيويورك يوم 15 مايو/أيار المقبل.

وأعرب المهيري -في تصريح لجريدة "البيان" الإماراتية- عن سعادته وفخره واعتزازه بتمثيل الإمارات في هذا السباق العالمي وبمساهمته في هذا العمل الخيري، حيث إنه سيدفع مبلغ 3700 درهم (ألف دولار) كرسوم نظير مشاركته في السباق الذي سيخصص كعلاج لمرضى السكري.

وأضاف المهيري أنه "فخور بارتداء شعار هيئة آل مكتوم للأعمال الخيرية ومساندة الأعمال الخيرية في مختلف أنحاء العالم، وأن هدف مشاركته ليست المنافسة على البطولة، ولكن من أجل دعم العمل الخيري ورفع علم الإمارات في هذا المحفل الدولي".

وتمنى المهيري أن يحالفه الحظ بالتأهل لسباق زايد الخيري السنوي في نيويورك 15 مايو/أيار المقبل، والذي يعود ريعه لصالح مركز "هيلثي كيدني" لعلاج الكلى، ويقام بإشراف الشركة الأمريكية "رود رنرز" المتخصصة في تنظيم السباقات.