EN
  • تاريخ النشر: 26 يناير, 2010

سيليتش أول كرواتي في نصف النهائي الإصابة تُجبر نادال على فقدان لقبه في أستراليا

نادال فقد لقبه

نادال فقد لقبه

فقد الإسباني رافايل نادال -المصنف ثانيا- لقبه في بطولة أستراليا المفتوحة، أولى البطولات الأربع الكبرى للتنس، بعد انسحابه من أمام البريطاني آندي موراي الخامس بسبب الإصابة، والنتيجة تشير إلى تقدم الأخير 6-3 و7-6 (7-2) و3-صفر في ملبورن.

  • تاريخ النشر: 26 يناير, 2010

سيليتش أول كرواتي في نصف النهائي الإصابة تُجبر نادال على فقدان لقبه في أستراليا

فقد الإسباني رافايل نادال -المصنف ثانيا- لقبه في بطولة أستراليا المفتوحة، أولى البطولات الأربع الكبرى للتنس، بعد انسحابه من أمام البريطاني آندي موراي الخامس بسبب الإصابة، والنتيجة تشير إلى تقدم الأخير 6-3 و7-6 (7-2) و3-صفر في ملبورن.

وكان نادال -23 عاما- أحرز لقبه الوحيد في ملبورن العام الماضي بفوزه على السويسري روجيه فيدرر في المباراة النهائية.

وما يزال الإسباني يبحث عن لقبه الأول منذ مايو/أيار الماضي؛ حيث تعرض لسلسلة من الإصابات التي أبعدته نحو شهرين في الصيف الماضي، وخسر على إثرها صدارة التصنيف العالمي للاعبين المحترفين لمصلحة السويسري.

ويلتقي موراي -22 عاما- في نصف النهائي مع الكرواتي مارين سيليتش الرابع عشر الذي تغلب على الأمريكي أندي روديك السابع 7-6 (7-4) و6-3 و3-6 و2-6 و6-3 اليوم أيضا.

فرض موراي إيقاعه، ووجه ضربات قوية في زوايا صعبة جعلت نادال في موقع الدفاع في أغلب الأحيان، كما أن نسبة نجاح إرسالاته الأولى كانت مرتفعة (13 إرسالا نظيفافتابع مشواره نحو دور الأربعة في سعيه إلى إحراز لقبه الأول ضمن بطولات الجراند سلام ليكون أول بريطاني يحقق هذا الإنجاز منذ فريد بيري عام 1936.

كما بات موراي أول بريطاني يبلغ نصف نهائي البطولة الأسترالية منذ جون لويد عام 1977.

وعانى نادال من آلام في ركبته اليمنى، فطلب الطبيب بعد الشوط الأول من المجموعة الثالثة، ثم حاول استئناف المباراة، لكنه أعلن قراره بالانسحاب عقب الشوط الثالث بعد ساعتين ونصف.

ونادال هو ثاني لاعب يفقد اللقب بانسحابه من ربع النهائي بعد أن اضطر إلى ذلك الصربي نوفاك ديوكوفيتش العام الماضي.

وأشاد موراي بنادال قائلا: "إنه اللاعب المفضل الذي أحب مشاهدتهمضيفا "لقد لعبت جيدا وأنقذت الموقف في بعض اللحظات الصعبة، وكان علي المحافظة على التكتيك المناسب طوال الوقت".

وكان سيليتش أصبح أول كرواتي يبلغ نصف نهائي بطولة أستراليا المفتوحة بفوزه على روديك 7-6 (7-4) و6-3 و3-6 و2-6 و6-3 في ثلاث ساعات و50 دقيقة.

كما أنها المرة الأولى التي يصل فيها سيليتش -21 عاما- إلى نصف نهائي إحدى بطولات الجراند سلام، ويبقى أفضل إنجاز له بلوغه ربع نهائي بطولة الولايات المفتوحة العام الماضي قبل أن يخسر أمام الأرجنتيني خوان مارتن دل بوترو الذي تُوج بطلا لها لاحقا.

وهي المباراة الثالثة في هذه البطولة التي ينهيها سيليتش في خمس مجموعات، وهو أكثر اللاعبين فيها مكوثا في الملعب؛ حيث أمضى حتى الآن 18 ساعة و8 دقائق في الملاعب لإنهاء مبارياته الخمس.

كان الكرواتي في طريقه إلى حسم المباراة بشكل أسرع حين تقدم بمجموعتين نظيفتين، خصوصا وأن روديك لم يكن على ما يرام، وطلب المعالج الفيزيائي في نهاية المجموعة الأولى مشتكيا من آلام في كتفه اليمنى، لكن الأمريكي انتفض وعادل النتيجة بفوزه بالمجموعتين التاليتين، مستفيدا من انخفاض سرعة سيليتش، وارتكابه العديد من الأخطاء المباشرة.

ورفع سيليتش رصيده إلى عشرة انتصارات متتالية منذ بداية العام الحالي بعد أن كان توج بطلا في دورة تشيناي الهندية.

وشكلت المباراة خيبة جديدة لروديك الذي فشل في إحراز لقب ثانٍ في البطولات الكبرى؛ إذ يعود لقبه الأول فيها إلى ستة أعوام حين توج بطلا في فلاشينغ ميدوز الأمريكية عام 2003.