EN
  • تاريخ النشر: 29 أغسطس, 2010

لم يتمكن خلال عامين من إحراز بطولة كبرى الإسباني نادال يسعى لفك عقدة "الجراند" سلام

الإسباني رافائيل نادال

الإسباني رافائيل نادال

يخوض لاعب التنس الإسباني رافائيل نادال، المصنف الأول عالميا، تحديا جديدا يسعى من خلاله لإحراز لقب بطولة أمريكا المفتوحة، الوحيدة من سلسلة بطولات "الجراند سلام" الأربع الكبرى، التي لم يحرز لقبها، وخلا منها سجل إنجازاته الزاخر بالبطولات، على الرغم من صغر سنه -24 عاما-.

  • تاريخ النشر: 29 أغسطس, 2010

لم يتمكن خلال عامين من إحراز بطولة كبرى الإسباني نادال يسعى لفك عقدة "الجراند" سلام

يخوض لاعب التنس الإسباني رافائيل نادال، المصنف الأول عالميا، تحديا جديدا يسعى من خلاله لإحراز لقب بطولة أمريكا المفتوحة، الوحيدة من سلسلة بطولات "الجراند سلام" الأربع الكبرى، التي لم يحرز لقبها، وخلا منها سجل إنجازاته الزاخر بالبطولات، على الرغم من صغر سنه -24 عاما-.

وعجز الثور الإسباني حتى عن الوصول إلى نهائي بطولة أمريكا المفتوحة، وإن كان قد تمكن خلال العامين الماضيين من بلوغ الدور قبل النهائي، وهي أفضل نتيجة يحققها في البطولة التي تكمل عقد الجراند سلام خلال الموسم.

وسيستهل نادال مشواره في فلاشينج ميدوز بمواجهة الروسي تيموراز جاباشفيلي، المصنف الـ98 على العالم، يوم الاثنين، في ثالث لقاء يجمع بينهما، بعد أن واجهه الإسباني العام الماضي مرتين، حقق في كليهما فوزا سهلا دون خسارة أية مجموعة.

ويعتبر أكبر منافس للثور الإسباني الذي توج هذا العام ببطولتي رولان جاروس وويمبلدون، السويسري روجيه فيدرير المصنف الثاني عالميا.

وتمكن فيدرير من الوصول إلى الدور النهائي لبطولة أمريكا المفتوحة، على مدار الأعوام الستة الماضية، إلا أنه خسر اللقب العام الماضي أمام الأرجنتيني خوان مارتين ديل بوترو.

ولن يتمكن ديل بوترو من الدفاع عن لقبه في أمريكا المفتوحة؛ نظرا للإصابة الخطيرة التي لحقت به في المعصم، الأمر الذي جعله يظل خالي الوفاض من بطولات اللعبة البيضاء طوال الموسم الحالي، ليترك المجال للاعبين آخرين على رأسهم البريطاني آندي موراي لأخذ مكانه.

وكانت آخر بطولة توج بها البريطاني هي تورنتو الكندية لتنس الرجال، ولكن المنافسة لن تقتصر على هذا الحد؛ فهناك الصربي نوفاك ديوكوفيتش، الذي يقدم دائما أفضل ما لديه في فلاشينج ميدوز، كما أن الجمهور الأمريكي يعلق آماله على مواطنيه اللاعبين أندي روديك وماردي فيش.

وخلال البطولة الأمريكية لا يقتصر تمثيل إسبانيا على نادال وحده، بل هناك مواطنه فرناندو بيرداسكو، المصنف الثامن عالميا، الذي بلغ العام الماضي الدور ربع النهائي للبطولة، بجانب دابيد فيرير.

ويعتبر ديل بوترو أبرز الغائبين عن بطولة أمريكا المفتوحة للرجال، وفي منافسات السيدات تغيب سيرينا ويليامز المصنفة الأولى عالميا، عن البطولة، بسبب الإصابة التي لحقت بها في القدم اليمنى، خلال يوليو/تموز الماضي، ولم تتعاف منها حتى الآن.

ولكن منافسات السيدات ستشهد مشاركة البلجيكية كيم كلايسترز، حاملة لقب نسخة العام الماضي من البطولة، في مفاجئة من العيار الثقيل حققتها في أول عودة لها إلى الملاعب بعد الاعتزال.

كما ستنافس الروسية ماريا شارابوفا على لقب فلاشينج ميدوز، بعد أن تمكنت من تجاوز المشكلات البدنية التي كانت تعاني منها، ووصلت إلى نهائي بطولتي ستانفورد وسينسيناتي.

وتعتبر الدنمركية كارولين فوزنياكي المصنفة الأولى على مستوى البطولة، وهي التي وصلت إلى الدور النهائي في نسخة العام الماضي، وقد تصطدم بشارابوفا في ربع نهائي أمريكا المفتوحة لهذا العام.