EN
  • تاريخ النشر: 03 يوليو, 2012

الأولمبية السورية: ليس من حق لندن منعنا من المشاركة في الأولمبياد

سوريا

سوريا تتمسك بحقها في المشاركة الأولمبية

في ظل الأوضع المتوترة التي تعيشها سوريا، تصر اللجنة الأولمبية السورية برئاسة موفق جمعة على حق بلاده بالمشاركة في دورة الألعاب الأولمبية المقبلة "لندن 2012"، رغم وجود أصوات عالية تطالب بمعاقبة ومنع الرياضيين السوريين من المشاركة في المنافسات، امتدادا للعقوبات الاقتصادية والسياسية التي فرضتها الدول الغربية على الحكومة السورية.

  • تاريخ النشر: 03 يوليو, 2012

الأولمبية السورية: ليس من حق لندن منعنا من المشاركة في الأولمبياد

في ظل الأوضع المتوترة التي تعيشها سوريا، تصر اللجنة الأولمبية السورية برئاسة موفق جمعة على حق بلاده بالمشاركة في دورة الألعاب الأولمبية المقبلة "لندن 2012رغم وجود أصوات عالية تطالب بمعاقبة ومنع الرياضيين السوريين من المشاركة في المنافسات، امتدادا للعقوبات الاقتصادية والسياسية التي فرضتها الدول الغربية على الحكومة السورية.

قال جمعة:" لا يحق للدولة المنظمة أن تمنع أي رياضي من المشاركة في لندن، لا يمكنهم منعنا من المشاركة وفقا للعرف الرياضي وللمواثيق الاولمبية".

ويؤكد جمعة الذي تردد أن السلطات البريطانية لن تمنحه تأشيرة دخول إلى لندن بأنه تلقى إشارات صريحة من رئيس اللجنة الأولمبية الدولية جاك روج والشيخ أحمد فهد الأحمد رئيس المجلس الأولمبي الأسيوي ورئيس اتحاد اللجان الوطنية (انوك) خلال مؤتمر صحفي عقد في موسكو في الرابع من يونيو/حزيران، حيث أكدا على مشاركة الرياضيين السوريين كحق شرعي لهم ولغيرهم من الرياضيين.

وأضاف:" ليس من حق اللجنة المنظمة وحكومتها أن تمنعنا من المشاركة خاصة أن اللجنة المنظمة تعهدت للجنة الأولمبية الدولية بالسماح لكل الرياضيين المتأهلين بمنحهم تأشيرة الدخول والمشاركة، وقرار المنع هو فقط من حق اللجنة الأولمبية الدولية".

وعن أهداف المشاركة السورية في لندن 2012، قال جمعة:" تأتي المشاركة في ظروف صعبة للغاية ولكننا سنكون سفراء حقيقيين لسوريا وسنعكس الصورة الحقيقية لبلدنا والعيش المشترك والوحدة الوطنية بين كل أطياف مجتمعنا وسنقدم الوجه الحقيقي لسوريا".

وعن توقعاته لأبطال سوريا، قال:" نتطلع لتحقيق نتائج إيجابية خاصة أن أبطالنا تأهلوا وفقا للمعايير الدولية وبعد جهود كبيرة وسنحقق منافسة لائقة".

تشارك سوريا في 7 ألعاب ببعثة تضم 28 شخصا من بينهم 10 رياضيين، وهي البعثة الأكبر لسوريا في مشاركاتها الأولمبية بعد أولمبياد موسكو 1980.