EN
  • تاريخ النشر: 01 أغسطس, 2009

غياب اللاعبين واعتذار المدربين الأزمات تحاصر كرة اليد السعودية

العراقيل تواجه معسكر أخضر اليد

العراقيل تواجه معسكر أخضر اليد

دخل المنتخب السعودي الأول لكرة اليد في مأزق خلال معسكره القائم في مدينة الدمام، نظرًا لعدم اكتمال عناصره الـ 25، على رغم انطلاقه منذ ستة أيام، وذلك ضمن تحضيراته للمشاركة في بطولة التضامن الإسلامية الثانية التي ستقام في إيران، إذ استمر غياب عدد كبير من لاعبيه.

  • تاريخ النشر: 01 أغسطس, 2009

غياب اللاعبين واعتذار المدربين الأزمات تحاصر كرة اليد السعودية

دخل المنتخب السعودي الأول لكرة اليد في مأزق خلال معسكره القائم في مدينة الدمام، نظرًا لعدم اكتمال عناصره الـ 25، على رغم انطلاقه منذ ستة أيام، وذلك ضمن تحضيراته للمشاركة في بطولة التضامن الإسلامية الثانية التي ستقام في إيران، إذ استمر غياب عدد كبير من لاعبيه.

واقتصر عدد الذين حضروا المعسكر على 14 لاعباً، ما اضطر الجهاز الفني إلى استدعاء عدد من اللاعبين من خارج القائمة الرئيسية، لاستكمال البرنامج الإعدادي للمنتخب الذي من المقرر أن يستكمل بمعسكر خارجي سيقيمه في التشيك، وذلك حسب ما ذكرت جريدة الحياة اللندنية اليوم السبت.

وتعد الأزمة الحالية التي يشهدها منتخب اليد السعودي، امتدادًا للأزمات التي تعصف به جراء ضعف التخطيط والترتيب الإداري، إذ خرج أخيرًا اتحاد اليد من أزمة تعيين مدرب للمنتخب، وذلك بعد سلسلة من الاعتذارات التي تقدم بها مدربون وطنيون عدة، ما حدا بإدارة الاتحاد إلى الاستعانة بمدرب فريق نادي الشباب السعودي الصربي مول فنتش، للإشراف على تدريب المنتخب مؤقتاً، لحين التعاقد مع مدرب جديد.

وحول الغياب الجماعي لمعظم لاعبي المنتخب عن المعسكر الحالي، أفاد بعض اللاعبين بأن إدارة المنتخب لم تبلغهم بالموعد مبكراً، ولم يتم تسليمهم خطابات الاستئذان والاستدعاء للمعسكر لتسليمها لجهات عملهم، إلى جانب سفر البعض منهم لقضاء إجازة الصيف الحالية.

من جانبه، نفى مدير المنتخب الأول لكرة اليد -محمد المنيع- عدم إرسال خطابات استدعاء واستئذان للاعبين، وأكد أن الاتحاد وضع برنامجًا متكاملاً، ولم يكن بالإمكان إغفال تلك الخطابات،

وقال المنيع: "ليس صحيحًا أننا لم نخاطب اللاعبين، إذ إن خطابات الاستدعاء وصلت للأندية منذ فترة، وعلى الأندية إيصال تلك الخطابات لهم، كما أننا أرسلنا خطابات الاستئذان لمقر أعمال اللاعبين بواسطة الفاكس".

وأضاف: "اصطدمنا برفض بعض المسؤولين السماح للاعبين بالانضمام للمعسكر، وهو ما يبرئ ساحتنا، ومع ذلك فإن التحضيرات مستمرة لإعداد برنامج آخر للمنتخب، بعد اكتمال الصورة حول هوية الجهاز الفني الجديد، إذ نفاوض حاليًا أكثر من أربعة مدربين، وسيكون هناك استمرار للمعسكر الداخلي، الذي سيستمر حتى قبل رمضان المقبل".