EN
  • تاريخ النشر: 14 أغسطس, 2010

افتتاح أول دورة ألعاب أولمبية للشباب اليوم في سنغافورا

افتتحت -اليوم السبت في سنغافورا- أول دورة ألعاب أولمبية للشباب، بمشاركة 205 دول، يمثلها 3600 رياضي ورياضية، تتراوح أعمارهم بين 14 و18 عاما، وتستمر الألعاب 13 يوما حتى 26 الحالي.

  • تاريخ النشر: 14 أغسطس, 2010

افتتاح أول دورة ألعاب أولمبية للشباب اليوم في سنغافورا

افتتحت -اليوم السبت في سنغافورا- أول دورة ألعاب أولمبية للشباب، بمشاركة 205 دول، يمثلها 3600 رياضي ورياضية، تتراوح أعمارهم بين 14 و18 عاما، وتستمر الألعاب 13 يوما حتى 26 الحالي.

وشاركت 204 دول تحت علم بلدها، بينما شاركت الكويت تحت العلم الأولمبي، بسبب إيقاف اللجنة الدولية للجنة الأولمبية الكويتية، للتعارض القائم بين القوانين المحلية والميثاق الأولمبي الدولي.

وتشكل الألعاب الأولمبية للشباب -المستوحاة منافساتها من البرنامج الرياضي للألعاب الأولمبية المعروفة- مشروعا عزيزا على رئيس اللجنة الأولمبية الدولية البلجيكي جاك روج، الذي لم يأل جهدا من أجل تحقيقه منذ انتخابه رئيسا عام 2001.

وقال روج -في مؤتمر صحفي قبل ساعات من الافتتاح- إنه يشعر كـ"أب قبل ولادة ابنه البكر".

وأوضح روج: "أشعر كأني أب في قاعة الانتظار قبل ولادة ابنه الأول، أنا واثق جدًّا، لكني أرغب في رؤية ولادة هذا الطفل".

ويضم برنامج الألعاب الأولمبية للشباب 26 رياضة، إضافة إلى نشاطات ثقافية وتربوية يشرف عليها "رعاة" عدة "والكل بمساعدة شبكات اجتماعية، بهدف أن تشمل الشباب في أيّ مكان من العالمحسب بيان للجنة الأولمبية الدولية.

وكان روج قد اعتبر مؤخرا أن "رسالة أولمبياد الشباب واضحة، وهي ليست بالضبط المنافسة، وإنما التعلم والمشاركة، وأن طموح هذا الحدث هو حث الشباب في العالم أجمع على ممارسة نوع من الرياضة، واعتماد طريقة حياة سليمة والعيش حسب القيم الأولمبية".