EN
  • تاريخ النشر: 06 ديسمبر, 2009

انطلاقة قوية لانتشار الرياضة في المملكة اعتماد لائحة تنفيذية بالسعودية لأندية السيارات والدراجات النارية

رياضة السيارات تغزو السعودية

رياضة السيارات تغزو السعودية

أعلن سعود بن علي العبد العزيز -وكيل الرئيس العام لشؤون الرياضة في المملكة العربية السعودية- أن الأمير سلطان بن فهد بن عبد العزيز -الرئيس العام لرعاية الشباب- اعتمد اللائحة التنفيذية لنظام أندية السيارات والدرجات النارية بالمملكة.

  • تاريخ النشر: 06 ديسمبر, 2009

انطلاقة قوية لانتشار الرياضة في المملكة اعتماد لائحة تنفيذية بالسعودية لأندية السيارات والدراجات النارية

أعلن سعود بن علي العبد العزيز -وكيل الرئيس العام لشؤون الرياضة في المملكة العربية السعودية- أن الأمير سلطان بن فهد بن عبد العزيز -الرئيس العام لرعاية الشباب- اعتمد اللائحة التنفيذية لنظام أندية السيارات والدرجات النارية بالمملكة.

وأوضح العبد العزيز أن اللائحة اشتملت على إجراءات التراخيص، وتشكيل مجالس إداراتها وجمعياتها العمومية والالتزامات، وتكوين الأندية الخاصة بالسيارات والدراجات النارية، وما يتعلق بالأمور المالية والإدارية الخاصة بها، والقوانين والعقوبات المنظمة لها، حسب ما ذكرت جريدة "اليوم" السعودية 6 ديسمبر/كانون الأول 2009.

وأكد وكيل الرئيس العام لشؤون الرياضة أن اعتماد الرئيس العام لرعاية الشباب اللائحة المنظمة لأندية السيارات والدراجات النارية بالمملكة، يشكل الانطلاقة الحقيقية لهذه الرياضة في المملكة، وإتاحة الفرصة لهواة رياضة السيارات والدراجات النارية؛ لممارسة هوايتهم تحت إشراف مؤسسات نظامية تعمل تحت مظلة الرئاسة العامة لرعاية الشباب، وفق أنشطة وبرامج مقننة تساهم في نشر وتفعيل رياضة السيارات والدراجات النارية في المملكة بالشكل الصحيح، تتماشى مع الأنظمة والقوانين العالمية لهذه الرياضة.

وأشار العبد العزيز إلى أن اللائحة المعتمدة تشتمل على الآليات النظامية؛ لتكوين الأندية الرياضية للسيارات والدراجات النارية، وإجراءات التراخيص لها، وتشكيل هياكلها الإدارية والمالية، إلى جانب العملية التنظيمية لإقامة منافسات رياضة السيارات والدراجات النارية وما في حكمها، وتنظيم برامجها والاستثمار فيها، والعمل على تسهيل مرور المركبات وسائقيها بين المملكة وغيرها من الدول، وإصدار دفاتر المرور الجمركية، ورخص القيادة الدولية المعتمدة من الاتحادين السعودي والدولي للسيارات، إضافة إلى فتح مدارس لتعليم مهارات رياضة السيارات والدراجات النارية، وفق القواعد المعتمدة من الاتحاد السعودي للسيارات والدراجات النارية.

وقد ثمن وكيل الرئيس العام لشؤون الرياضة الجهود الكبيرة التي بذلتها لجنة الصياغة للائحة، والمشكلة من ممثلين من الرئاسة ووزارة الشؤون البلدية والقروية ووزارة الداخلية ووزارة التجارة والصناعة ووزارة المالية، التي تكللت بالخروج بهذه اللائحة في صياغتها النهائية، بعد سلسلة من الاجتماعات التي عقدتها، والعمل المكثف الذي ساهم في الخروج بهذه اللائحة، التي تغطي كافة الجوانب التنظيمية الإدارية والقانونية لإقامة الأندية الخاصة بهذه الرياضة.