EN
  • تاريخ النشر: 19 ديسمبر, 2010

استعادة بعض مسروقات أسطورة التنس سامبراس

بيت سامبراس استعاد بعض المسروقات من جوائزه

بيت سامبراس استعاد بعض المسروقات من جوائزه

أعلنت شرطة لوس أنجلوس يوم الأحد أن حفنة من الجوائز التي سرقت من أسطورة التنس الأمريكي بيت سامبراس، تم استعادتها من أحد متنزهات المدينة.

  • تاريخ النشر: 19 ديسمبر, 2010

استعادة بعض مسروقات أسطورة التنس سامبراس

أعلنت شرطة لوس أنجلوس يوم الأحد أن حفنة من الجوائز التي سرقت من أسطورة التنس الأمريكي بيت سامبراس، تم استعادتها من أحد متنزهات المدينة.

ولم يكشف المسئولون عن أي تفاصيل، ولكنهم قالوا إنهم تلقوا إخطارا باكتشاف كأس لجائزة لم يتم الكشف عن مضمونها وثلاثة سجلات من القصاصات، من قبل أحد الأشخاص.

وأعلن سامبراس أنه تعرض لسرقة غير مبررة، فقد سرقت منه جوائز وكؤوس حقبة كاملة من مسيرته الرياضية لدى تغيير منزله الشهر الماضي في غرب لوس أنجلوس.

وأوضح أسطورة التنس الأمريكي سامبراس (39 عاما) أن هذه الكؤوس والجوائز سُرقت من وحدتي حفظ مغلقتين بإحكام، وذلك خلال عملية انتقاله من منزل لآخر.

وقال سامبراس -الذي اعتزل اللعب عام 2002- "فقدان هذه الأشياء يمثل ضياع تاريخ مسيرتي مع التنس".

ورغم ذلك، ما زال لدى سامبراس 13 كأسا للبطولات الكبيرة التي فاز بألقاب 14 منها، حيث لم تكن هذه الكؤوس بداخل وحدتي الحفظ. وكانت الكأس الرابعة عشر التي سُرقت هي كأس بطولة أستراليا المفتوحة لعام 1994 .

وقال سامبراس "بالنسبة لي، ترْك هذه الكؤوس لأطفالي أمر لا يقدر بثمن. أتمنى فقط ألا تدمر هذه الكؤوس. ولذلك أردت أن أعلن عن السرقة الآن. ربما كان هناك من يعلم شيئا. هذا كل ما أتمناه".

وأضاف "لست ممن يتباهون ويتفاخرون بالكؤوس، أو ممن يستعرضون عضلاتهم بها.. لم أكن أبدا كذلك. أريدهم فقط ليراهم أطفالي. لم يرَني أطفالي وأنا ألعب ولكنني أريد لهم أن يروا هذه الكؤوس".

كان من بين المسروقات أيضا عدد من الميداليات والأطباق التذكارية وقطع الكريستال والخواتم، وكانت جميعها داخل وحدتي الحفظ والتخزين.

وقال سامبراس -الفائز بألقاب 64 بطولة على مدار مسيرته الرياضية- إنه أصيب بصدمة هائلة لدى معرفته بالسرقة.