EN
  • تاريخ النشر: 22 ديسمبر, 2010

احتمالات عودة شارابوفا إلى الأضواء من خلال سيدني

شارابوفا تعود إلى الأضواء من جديد

شارابوفا تعود إلى الأضواء من جديد

يبدو أن النجمة الروسية ماريا شارابوفا، الحائزة ثلاثةَ ألقاب جراند سلام، ستُتبع مشاركتها الأولى ببطولة نيوزيلندا للتنس الشهر المقبل، بالمشاركة في بطولة سيدني، بعدما تقدَّمت النجمة الشهيرة بطلبٍ للحصول على بطاقة دعوة "وايلد كارد" للمشاركة في البطولة التي تنطلق منافساتها في التاسع من يناير/كانون الثاني المقبل.

  • تاريخ النشر: 22 ديسمبر, 2010

احتمالات عودة شارابوفا إلى الأضواء من خلال سيدني

يبدو أن النجمة الروسية ماريا شارابوفا، الحائزة ثلاثةَ ألقاب جراند سلام، ستُتبع مشاركتها الأولى ببطولة نيوزيلندا للتنس الشهر المقبل، بالمشاركة في بطولة سيدني، بعدما تقدَّمت النجمة الشهيرة بطلبٍ للحصول على بطاقة دعوة "وايلد كارد" للمشاركة في البطولة التي تنطلق منافساتها في التاسع من يناير/كانون الثاني المقبل.

وأنهت شارابوفا، التي تقيم في الولايات المتحدة، والتي أعلنت خطبتها مؤخرًا، موسمَ 2010 في المركز الـ18 بالتصنيف العالمي للاعبات التنس المحترفات. وجاءت آخر البطولات التي شاركت فيها هذا الموسم في الصين خلال الأسبوع الأول من أكتوبر/تشرين الأول الماضي.

تسعى البطلة السابقة لبطولتَيْ أستراليا وأمريكا المفتوحتَيْن -إلى جانب ويمبلدون في سنوات مراهقتها- الآن إلى بدء مشوارها الرياضي مجددًا، والذي توقف خلال السنوات القليلة الماضية بسبب إصابة مستعصية في الكتف.

وقال كريج واتسون مدير بطولة سيدني: "تلقيت رسالة من وكيل أعمال ماريا يسألني إذا كان بوسعنا حجز بطاقة دعوة لها إذا قررت المشاركة في البطولة. ولكم أود أن تشارك ماريا في البطولة، وهو نفس شعور جماهيرها هنا في سيدني".

وأضاف واتسون: "حققت لاعبات التنس الروسيات نجاحًا مذهلاً هنا في سيدني في الماضي، وأعتقد أن أرضية ملاعب البطولة والتجهيزات المتاحة فيها ستفيد ماريا كثيرًا خلال استعداداتها لأستراليا المفتوحة".

وخلال عام 2010، أحرزت شارابوفا لقبَيْ بطولتَيْ ممفيس وستراسبورج، كما تأهلت لنهائي بطولات برمنجهام وستانفورد وسينسيناتي.

ويُتوقَع الآن أن تنضم شارابوفا -23 عامًا- في سيدني إلى مصنفة أولى سابقة أخرى شهدت هي الأخرى أيامًا أفضل بكثير في السنوات الماضية من مشوارها الرياضي، ألا وهي الصربية آنا إيفانوفيتش.

وتحتل اللاعبة الصربية، الحائزةُ لقبَ بطولة فرنسا المفتوحة عام 2008، والمصنفة الأولى عالميًّا قبل عامين، حاليًّا المركز الـ17 بالتصنيف العالمي للاعبات المحترفات بفارق مركز واحد فقط أمام شارابوفا.

كما أنهت إيفانوفيتش موسم 2010 بنتائج أفضل من شارابوفا؛ حيث أحرزت لقب بطولة بالي الشهر الماضي.

وتضم قائمة المشارِكات في بطولة سيدني لعام 2011 المصنفات الثلاثة الأُوليات على العالم حاليًّا: الدنماركية كارولينا فوتسنياكي، والروسية فيرا زفوناريفا، والبلجيكية كيم كليسترز.

ويشارك في منافسات الرجال بالبطولة نفسها حامل اللقب القبرصي ماركوس باجداتس، والأرجنتيني خوان ديل بوترو المصنف الرابع على العالم سابقًا، الذي يسعى إلى استعادة مكانته السابقة بعالم التنس بعد ابتعاده عامًا كاملاً عن الملاعب بسبب إصابة في الكتف.