EN
  • تاريخ النشر: 14 أبريل, 2010

بعد الأحداث المشينة في لقائهما اتحاد اليد السعودي يوقف مشاغبي الأهلي والخليج

مباراة الأهلي والخليج شهدت تجاوزات تحكيمية

مباراة الأهلي والخليج شهدت تجاوزات تحكيمية

فرض الاتحاد السعودي لكرة اليد عددا من القرارات التأديبية للأحداث التي صاحبت مباراة فريقي الخليج والأهلي ضمن لقاءات الدور ربع النهائي من كأس الأمير سلطان بن فهد التي جمعت الفريقين في صالة مدينة الأمير نايف بن عبد العزيز الرياضية في القطيف، والتي انتهت بفوز الخليج 24-23.

  • تاريخ النشر: 14 أبريل, 2010

بعد الأحداث المشينة في لقائهما اتحاد اليد السعودي يوقف مشاغبي الأهلي والخليج

فرض الاتحاد السعودي لكرة اليد عددا من القرارات التأديبية للأحداث التي صاحبت مباراة فريقي الخليج والأهلي ضمن لقاءات الدور ربع النهائي من كأس الأمير سلطان بن فهد التي جمعت الفريقين في صالة مدينة الأمير نايف بن عبد العزيز الرياضية في القطيف، والتي انتهت بفوز الخليج 24-23.

وساهم وجود اجتماع دوري للاتحاد السعودي أمس (الثلاثاء) في سرعة إصدار العقوبة، وتفاوتت العقوبة من لاعب لآخر. وذلك حسب ما ذكرت صحيفة "الحياة" اللندنية يوم الأربعاء 14 إبريل/نيسان 2010.

وعاقب الاتحاد السعودي لاعب الأهلي طلال عايد بالإيقاف 10 مباريات قادمة لتسببه في الأحداث؛ كونه من أشعل الشرارة، فيما عوقب لاعب الأهلي بندر الحربي بالإيقاف 5 مباريات نتيجة ما بدر منه تجاه حكم اللقاء من مناقشة وبصق، كما نال حارس الأهلي سلمان الجارودي ذات العقوبة لمحاولته التهجم على حكمي اللقاء بعد نهاية اللقاء.

وأوقف الاتحاد السعودي إداري الأهلي عبد الرحمن عايد لسحبه الفريق من أرض الملعب قبل أن يعود الفريق بتدخل من أعضاء الاتحاد السعودي لكرة اليد الذين حضروا اللقاء، كما فرض الاتحاد السعودي لكرة اليد عقوبة مالية مقدارها 3 آلاف ريال، ونقل مباراة الأهلي والجيل المقبلة من جدة إلى الأحساء.

في المقابل، قرر الاتحاد السعودي نقل أول مباراة قادمة للخليج (أمام الأهلي) إلى جدة بعد أن قذف أحد جماهيره بكيس مملوء باللب.

من جانبه، قال الأمين العام للاتحاد السعودي لكرة اليد تركي الخليوي إن العقوبات التي صدرت في حق المتسببين في الأحداث، جاءت وفق اللائحة وبعيدة عن الاجتهاد: "لا نتعامل مع الأحداث بعاطفة لا سلبا أو إيجابا فكل قراراتنا تحكمها لائحة، فلا وجود للاجتهاد مع وجود النص".

وأضاف الخليوي: "نحن لا نعبث بالقوانين، فاللائحة هي من يربط أي قرار، وبالتالي فإن هذه اللائحة تطبق على الجميع، وبعيدا عن أي اجتهاد".