EN
  • تاريخ النشر: 15 أكتوبر, 2010

اتحاد السلة الصيني يوقف مدرب المنتخب وثلاثة لاعبين

خلافات حادة وقعت داخل المنتخب الصيني للسلة

خلافات حادة وقعت داخل المنتخب الصيني للسلة

أوقف الاتحاد الصيني لكرة السلة يوم الجمعة كلا من الأمريكي بوب دونيوالد جونيور، المدير الفني لمنتخب البلاد، ودينج جينجوي، وسو وي، وزهو فانجيو؛ لاعبي الفريق لأجل غير مسمى، بعد الشجار الذي وقع خلال المباراة التي جمعت الصين والبرازيل مؤخرا.

  • تاريخ النشر: 15 أكتوبر, 2010

اتحاد السلة الصيني يوقف مدرب المنتخب وثلاثة لاعبين

أوقف الاتحاد الصيني لكرة السلة يوم الجمعة كلا من الأمريكي بوب دونيوالد جونيور، المدير الفني لمنتخب البلاد، ودينج جينجوي، وسو وي، وزهو فانجيو؛ لاعبي الفريق لأجل غير مسمى، بعد الشجار الذي وقع خلال المباراة التي جمعت الصين والبرازيل مؤخرا.

ووقعت تلك الأحداث ليل الثلاثاء الماضي بمدينة شوتشانج الواقعة وسط الصين؛ حيث كان الفريقان يخوضان المباراة الثالثة من أصل ثلاثة لقاءات ودية تجمع بينهما، في إطار استعدادات المنتخب الأسيوي لخوض دورة الألعاب الأسيوية التي تستضيفها كانتون الشهر المقبل.

ودخل الجانب الأكبر من لاعبي وجهازي الفريقين في ذلك الشجار؛ حيث تحولت الصالة التي كانت تستضيف اللقاء إلى معركة حقيقية بعد قليل من بدء المباراة.

وأوقف الحكمان المباراة، دون أن يوقفا ذلك العراك الذي امتد إلى غرف اللاعبين.

وكان الاتحاد قد أعرب عن أسفه لتلك الأحداث، وعاقب خمسة من أفراد الفريق، إضافة إلى أحد أفراد الجهاز الإداري، "كي يمعنوا النظر" فيما فعلوا.

واعترف دونيوالد الذي تولى تدريب الفريق قبل ستة أشهر بأن "تبعات ذلك الأمر خطيرة".

كما وقعت على المدرب غرامة مالية بقيمة سبعة آلاف و500 دولار، فضلا عن ثلاثة آلاف أخرى على كل لاعب.

وتبدو الصين أقوى المرشحين للفوز باللقب الأسيوي في كانتون، رغم غياب نجميها الرئيسيين ياو مينج ويي جيانليان؛ لاعبي دوري كرة السلة الأمريكي للمحترفين عن البطولة.