EN
  • تاريخ النشر: 08 أغسطس, 2010

إلغاء نهائي بطولة العالم للسونا بعد وفاة متسابق

المتسابقان الفنلندي (اليمين) والروسي (اليسار) قبل المأساة

المتسابقان الفنلندي (اليمين) والروسي (اليسار) قبل المأساة

أصبحت بطولة العالم للسونا المقامة في فنلندا محل اهتمام وسائل الإعلام العالمية، ليس بسبب سخونة المنافسة على لقبها، لكن لسقوط أحد طرفي اللقاء النهائي، وهو المتسابق الروسي فلاديمير لاديزينسكي صريعا بعدما لم يتحمل الحرارة العالية داخل غرفة السونا، بجانب منافسه الآخر الفنلندي تيمو كوكونين، فتم نقله سريعا إلى المستشفى لإنقاذ حياته.

  • تاريخ النشر: 08 أغسطس, 2010

إلغاء نهائي بطولة العالم للسونا بعد وفاة متسابق

أصبحت بطولة العالم للسونا المقامة في فنلندا محل اهتمام وسائل الإعلام العالمية، ليس بسبب سخونة المنافسة على لقبها، لكن لسقوط أحد طرفي اللقاء النهائي، وهو المتسابق الروسي فلاديمير لاديزينسكي صريعا بعدما لم يتحمل الحرارة العالية داخل غرفة السونا، بجانب منافسه الآخر الفنلندي تيمو كوكونين، فتم نقله سريعا إلى المستشفى لإنقاذ حياته.

أعلن منظمو المسابقة انتهاء البطولة بسبب مأساة المباراة النهاية، ونقل المتنافسان إلى المستشفى بعد أن انهارا خلال المسابقة، وتوفي لاديزينسكي في وقت لاحق، ويعالج كوكونين الذي كان بطل العام الماضي في مستشفى في مدينة لاهتي.

كان المتسابق الروسي قد قضى نحو ست دقائق داخل غرفة السونا، وجرى على الفور وقف المسابقة التي تقام سنويا في هينولا على بعد 138 كيلومترا شمال العاصمة هلسنكي.

قال رئيس لجنة تنظيم الحدث أوسي أرفيلا إنه تم الالتزام بكل قواعد المسابقة، موضحا في بيان رسمي أن المنظمين يشعرون بحزن بالغ لوفاة المتسابق الروسي.

وأضاف "لقد تم اتباع جميع القواعد، وكان هناك ما يكفي من العاملين في الإسعافات الأولية، وكان يتعين على جميع المنافسين الاشتراك في المسابقة مع شهادة من طبيب".

وأشار إلى أن الشرطة موجودة في مكان إقامة المسابقة، وتجري تحقيقا فيما حدث.

ونوَّه أرفيلا في تصريحات لوكالة الأنباء الفنلندية (إس تي تي) إلى إنه من غير المحتمل أن تقام المسابقة مرة أخرى .

يذكر أن البطولة -التي شارك فيها هذا العام 135 متسابقا من 15 دولة- تقام بشكل سنوي منذ عام 1999 ويطلب من المشاركين فيها تحمل درجة حرارة 110 درجة مئوية لأطول فترة ممكنة.