EN
  • تاريخ النشر: 02 يونيو, 2009

الرعاة رفضوا تحمل نفقاتها إلغاء بطولة روسيا للجولف بسبب الأزمة الاقتصادية

الأزمة الاقتصادية ألغت بطولة الجولف

الأزمة الاقتصادية ألغت بطولة الجولف

أعلن منظمو بطولة روسيا المفتوحة للجولف اليوم الثلاثاء، إلغاء البطولة التي كان مقررا إقامتها في الفترة من السادس إلى التاسع من آب/أغسطس المقبل، نظرا لعدم وجود رعاة للبطولة بسبب الأزمة الاقتصادية العالمية.

أعلن منظمو بطولة روسيا المفتوحة للجولف اليوم الثلاثاء، إلغاء البطولة التي كان مقررا إقامتها في الفترة من السادس إلى التاسع من آب/أغسطس المقبل، نظرا لعدم وجود رعاة للبطولة بسبب الأزمة الاقتصادية العالمية.

ونقلت وكالة (نوفوستي) الروسية للأنباء عن هانز كوليمان -المشرف على تنظيم البطولة- القول بأن هناك عجزا يبلغ 700 ألف يورو (مليون دولار) في ميزانية البطولة البالغة 5ر2 مليون يورو.

وأوضح أن الراعي الرئيسي للبطولة وهو شركة "إنتيكو" للإنشاءات المملوكة لإيلينا باتيورينا زوجة يوري لوجكوف -رئيس بلدية العاصمة الروسية موسكو- أعلن انسحابه.

وتقدم البطولة جوائز مالية يبلغ مجموعها 5ر1 مليون يورو. وأعرب كوليمان عن تفاؤله بعودة إقامة البطولة في العام المقبل.