EN
  • تاريخ النشر: 11 أكتوبر, 2011

إلغاء الأسبوعين الأولين من مسابقة دوري السلة الأمريكي

سلة أمريكية

دوري السلة الأمريكي ما زال في أزمة

وأوضح ستيرن أنه لا مجال للحصول على موسم كامل يتضمن 82 مباراة هذا العام .

بعدما فشل ممثلو أصحاب الحقوق التجارية لبطولة دوري كرة السلة الأمريكي للمحترفين وممثلو اتحاد اللاعبين في التوصل لاتفاق حول صفقة جماعية جديدة قبل الموعد النهائي أمس الإثنين؛ أعلن ديفيد ستيرن مفوض البطولة عن إلغاء أول أسبوعين من الموسم الجديد من أول نوفمبر/تشرين الثاني المقبل وحتى 14 من الشهر نفسه.

وأوضح ستيرن أنه لا مجال للحصول على موسم كامل يتضمن 82 مباراة هذا العام بعد توقف منافسات البطولة للمرة الثانية فقط في تاريخها؛ فقد سبق أن تقلصت منافسات موسم 1998/1999 إلى 50 مباراة فقط، ولم تبدأ وقتها قبل شهر فبراير/شباط.

 

ورغم عدم تحديد موعد جديد لاستئناف المحادثات؛ أكد ستيرن أن الأطراف المعنية ستستمر في اتصالاتها.

 

وتوجد خلافات بين أصحاب الحقوق التجارية لمسابقة دوري السلة الأمريكي وبين ممثلي اللاعبين حول هيكلة سقف رواتب اللاعبين في الاتفاقية الجماعية الجديدة بينهما والتي بدأ التفاوض حولها منذ انتهاء الاتفاقية السابقة في 30 يونيو/حزيران الماضي.

 

وتتمركز المشكلة حول تقسيم دخل المسابقة بين الطرفين؛ حيث يعرض أصحاب الحقوق التجارية على اللاعبين نسبة 47% من إجمالي الدخل، بينما يرفض اللاعبون الحصول على نسبة تقل عن 53% بعدما كانوا يتلقون 57% وفقا للاتفاقية السابقة.

 

ومع ذلك؛ لم يناقش الطرفان هذه المشكلة خلال الاجتماعين الأخيرين بينهما يومي الأحد والإثنين، واكتفيا بمناقشة أمور أخرى مثل سقف رواتب اللاعبين، وضريبة الرفاهية، ومدة العقود، والزيادات السنوية في الرواتب.