EN
  • تاريخ النشر: 19 أغسطس, 2009

المصابان يتهمان الاتحاد بالإهمال والتقصير إصابة رياضيّيْن تونسيّيْن بأنفلونزا الخنازير جراء مشاركتهما من بطولة إفريقيا

المرض طال الرياضيين أيضا

المرض طال الرياضيين أيضا

أصيب رياضيان تونسيان على الأقل بفيروس أنفلونزا الخنازير خلال المشاركة في البطولة الإفريقية لألعاب القوى للناشئين، التي أقيمت مؤخرا في جزر الموريشيوس.

أصيب رياضيان تونسيان على الأقل بفيروس أنفلونزا الخنازير خلال المشاركة في البطولة الإفريقية لألعاب القوى للناشئين، التي أقيمت مؤخرا في جزر الموريشيوس.

واتهمت العداءة التونسية صفاء الجمالي اتحاد ألعاب القوى التونسي بالتخلي عنها بعد التأكد من إصابتها بالمرض" قائلة: "اتحاد ألعاب القوى استغلني كعداءة لإثراء خزينته من الميداليات، ولمّا أصابني المرض تجاهلني".

وتابعت الجمالي التي اكتشفت أعراض المرض بعد عودتها إلى تونس، في تصريحات للصحف التونسية يوم الأربعاء: "أنا مسجونة في غرفتي منذ عودتي... ونظرا لعدم توافر الوسائل الطبية الواقية من العدوى نقلت الفيروس إلى بقية أفراد عائلتي الأربعة".

واتهمت الجمّالي السلطات بمحافظة سيدي بوزيد -300 كلم جنوب العاصمة تونس- بأنها "لم تحرك ساكنا وكأنّ أمرنا لا يعنيهابحسب وصفها.

وقالت: إن الجهاز الطبي المكلف بمتابعة المرض "لم يمد المصابين من عائلتها بالكمامات الواقية والأدوية المناسبة لمقاومته، التي نضطر إلى شرائها على حسابنا الخاص" على حدّ قولها.

لكن مصدرا طبيا رسميا في تونس نفى تسجيل أيّ تقصير في متابعة الحالة الصحية للعداءة الجمالي، قائلا: إن المُصابة تلقت لمدة 5 أيام الكمية اللازمة من المضاد الفيروسي "تاميفلودون أن يوضح المصدر أسباب انتقال العدوى إلى كل أفراد عائلتها بحسب ما ذكرته العداءة.

من جهته أقر بشير التومي -أمين عام اتحاد ألعاب القوى التونسي- بإصابة رياضيين تونسيين بين المشاركين في بطولة إفريقيا لألعاب القوى هما الجمالي والواثب علاء الدين بن حسين.

وقال لصحيفة "الصباح" التونسية: إن الاتحاد "تحول إلى قاعة عمليات على امتداد 48 ساعة " بعد التأكد من إصابة بن حسين.

ونفى التومي أن تكون عائلة بن حسين قد أصيبت بالعدوى، لكنه لم يشر إلى انتقال العدوى إلى عائلة صفاء الجمالي.